روابط للدخول

ملف لردود افعال عدد من العراقيين بشأن خطاب الرئيس الأمريكي للعالم العربي والأسلامي


مازال الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأميركي باراك أوباما في القاهرة ووجهه الى العالم الإسلامي، يثير العديد من ردود الأفعال بين أوساط العراقيين في الداخل والخارج.
في الناصرية سجل مراسل إذاعة العراق الحر مهدي الحسناوي إنطباعات عدد من المواطنين الذين إعتبروا خطاب أوباما يمثل تغييراً واضح المعالم في طبيعة السياسية الأميركية إزاء العالم الإسلامي ودول الشرق الأوسط، لكنهم إتفقوا على ان هذا التغيير ينبغي أن يكون مقروناً بالأفعال:
من جهته يتفق الكاتب علي سالم من الناصرية مع ما تضمنه خطاب الرئيس الأمريكي إلا انه أكد على ما سمّه بضرورة أن تفصل الولايات المتحدة مابين الإسلام والإرهاب، وتوجيه حربها ضد القاعدة والإرهابيين.
(وفي دمشق قال المحلل الإستراتيجي العراقي صبحي ناظم توفيق انه لا يتفق مع ما ذهب إليه الرئيس الأميركي في قوله ان أوضاع العراقيين الآن أفضل مما كانت عليه في السابق:

XS
SM
MD
LG