روابط للدخول

خطاب أوباما في القاهرة يدشن مرحلة جديدة من العلاقات بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية


اتفق الرئيسان المصري حسني مبارك والأميركي باراك أوباما على التنسيق فيما بينهما خلال المرحلة المقبلة في العديد من ملفات الشرق الأوسط في مقدمتها الملف الفلسطيني، والعراقي، والملف النووي الإيراني، وهو ما أعلنه الرئيس المصري عقب لقائه مع أوباما:
(صوت الرئيس مبارك)
المراقبون هنا في القاهرة يعتقدون أن لقاء مبارك – أوباما -الذي جاء على هامش خطاب أوباما إلى العالم الإسلامي الذي ألقاه من مصر- يعتقد المراقبون أنه يدشن مرحلة جديدة من العلاقات الثنائية بين البلدين، وهو ما يراه نائب رئيس تحرير صحيفة المصري اليوم المستقلة محمد السيد:
محمد السيد:
لكن ما طالب به أوباما من الحرية الدينية للأقباط في مصر لاقى تحفظات واسعة يرجعها المراقبون إلى عدم وجود مشكلة حقيقية بل إن هناك وزيران مصريان قبطيان ويحتل الأقباط مواقع في صدارة الرأس مالية المصرية ويقول المحلل السياسي المصري:
محمد السيد:
وفي المقابل ذكرت الصحف المصرية أن العلاقات الأميركية المصرية خلال المرحلة المقبلة لن تشهد ضغوطا من الولايات المتحدة تستخدم فيها جماعات وأفراد مثلما كان الحال في عهد الإدارة السابقة، ويشرح ذلك نائب رئيس تحرير المصري اليوم:
محمد السيد:
وأخيرا يرى المحلل السياسي المصري محمد السيد أن العلاقات الثنائية المصرية الأميركية ستستفيد من زخم خطاب أوباما التاريخي:
محمد السيد:
ربما تكون القمة المصرية الأميركية التي لم تتجاوز ساعة واحدة هي الأهم في تاريخ العلاقات المصرية الأميركية وتعكس الأهمية التي يضعها صانع القرار الأميركي لدور مصر في محيطها العربي والإسلامي حيث تمثل بالنهاية منبر الإسلام المعتدل.


XS
SM
MD
LG