روابط للدخول

قوات التحالف تؤكد استخدام الأطفال في الهجمات المسلّحة


ذكرت القوات متعددة الجنسيات في العراق السبت أن المسلحين يعمدون بشكل متزايد إلى استخدام الأطفال في شن هجمات على الجيش الأميركي وأفراد القوات الأمنية العراقية.
وأفاد بيان تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه بأن خمسة من المشتبه فيهم الذين تراوح أعمارهم بين الرابعة عشرة والتاسعة عشرة شاركوا خلال الأسابيع الأخيرة في مثل هذه الهجمات الانتحارية التي نُفذت في شمال العراق.
واستهل البيان بالإشارة إلى أن أحد الصبية المراهقين شوهد "وهو يقوم برمي قنبلة يدوية على دورية مشتركة للشرطة العراقية والجيش الأميركي يوم الخميس في الحويجة غرب كركوك" مضيفاً أن القنبلة لم تنفجر ولكن المشتبه فيه هرب إلى مجموعة من الأسواق.
وقال البيان إن فتى في الخامسة عشرة من عمره اعتُقل قبل هذا الحادث بيوم واحد بعد قيامه برمي قنبلة يدوية على فريق مشترك من الشرطة العراقية والجنود الأميركيين في الحويجة.
كما تضمن البيان تفصيلات عن حوادث أخرى مشابهة بينها قيام فتى قُدّر عمره بأربعة عشر عاما بقيادة مركبة استُخدمت في تنفيذ هجوم انتحاري في كركوك أدى في الثاني عشر من أيار إلى مقتل خمسة من رجال الشرطة وإصابة خمسة آخرين إضافةً إلى إصابة أحد عشر من المدنيين المارّة، بحسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG