روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الجمعة 5 حزيران


عرضنا لصحافة القاهرة هذا اليوم لن يخرج عن متابعات وردود أفعال ومواقف طريفة على هامش زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى القاهرة وإلقاء خطابه التاريخي من جامعتها العريقة بالنظر لما أفردته من مساحات واسعة لتغطية زيارة أوباما، ونبدأ من الأهرام التي تقول إن القمة المصرية ـ الأمريكية بين الرئيسين حسني مبارك وباراك أوباما عكست عمق العلاقات الإستراتيجية‏,‏ والتوافق‏,‏ والتقارب بين رؤى البلدين‏,‏ وثقة الولايات المتحدة في الدور المصري المهم الداعم للسلام والاستقرار في الشرق الأوسط‏.
أما المصري اليوم فتعلن على صفحتها الأولى عن لقاء مع الرئيس أوباما شاركت فيه ست صحف عربية وأجنبية، ولم يخرج ما جاء به عن خطابه الذي وجهه للعالم الإسلامي.
الجمهورية شبه الرسمية تشير إلى متابعة ملايين المصريين والعرب، والمسلمين خطاب باراك أوباما، وترحب بما طرحه، وتصفه بأنه بداية جديدة بين أميركا والمسلمين. لكن الحال على العكس من ذلك في الصحف الإسرائيلية كما تقول الوفد، إذ تشكك في أن أوباما مسلم يخفي إسلامه، وتشير إلى أن هآرتس ذكرت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو تابع خطاب أوباما في مكتبه، وسيطرت عليه حالة من التوتر والعصبية، ويشعر بقلق بالغ، ونقلت عن معاريف أن نتنياهو يشعر بالغضب من الإملاءات الأميركية بضرورة إزالة المستوطنات من الأراضي الفلسطينية العربية.
وفي أوساط الرأي العام المصري كان طريفا ما أعلنته المصري اليوم من أن المطرب الشعبي المصري ذائع الصيت الذي حاورته شبكة السي إن إن شعبان عبد الرحيم بدأ في تسجيل أغنية جديدة حول خطاب أوباما للعالم الإسلامي، غير أن مؤلف الأغنية إسلام خليل قال إنه قرر تعديل بعض كلمات الأغنية التي كنت متشائمة بعد استماعه لخطاب الرئيس الأميركي، ومن كلمات أغنية شعبان الجديدة دي فرصة وبكرة الأيام هتثبت النية فيها إيه ... ومن طرائف زيارة أوباما إلى القاهرة كما تقول الصحف المصرية أنها كشفت عن مسجد أثري في منطقة السيدة زينب كشفت عنه أعمال تجميل منطقة مرور أوباما.
أخيرا تنقل الصحف المصرية عن مصدر دبلوماسي مصري بعدما كثرت التساؤلات حول عدم استقبال الرئيس المصري لنظيره الأميركي باراك أوباما في المطار أنه إجراء طبيعي وفقا للبروتوكول وان القاهرة التزمت بالتنفيذ الحرفي لمراسم الاستقبال مشيرا إلى أن المراسم نفسها متبعة في الولايات المتحدة ودول أخرى في العالم، ومشددا على أن مراسم استقبال أوباما تمت بشكلها الكامل ووفقا للمبدأ الدبلوماسي المعروف المعاملة بالمثل. ‏

على صلة

XS
SM
MD
LG