روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الاربعاء 3 حزيران


الأنباء مختلفة لهذا اليوم في صحف القاهرة، وجديدها إعلان وزير الصحة المصري نبأ الإصابة الأولى في مصر بانفلوانزا الخنازير المعروفة طبيا بـ"H1N1"، لطفلة لم تتجاوز 12 عاما كانت عائدة مع والدتها من الولايات المتحدة الأميركية لقضاء الإجازة الصيفية، والسار في نبأ الإصابة الأولى بالوباء القاتل تماثل الطفلة للشفاء بعد عزلها وعلاجها، لكن بالتأكيد لازمت حالة من الذعر ركاب طائرة الطفلة الصغيرة الذين خضعوا لإجراءات صحية استثنائية قامت بها سلطات الحجر الصحي في مطار القاهرة التي تحاول بكل جهدها منع تسرب الوباء إلى البلاد، لكن الحقيقة أن أحدا ليس بمأمن إلا أن صحف القاهرة تؤكد أن الشفاء من الوباء نسبته مرتفعة جدا وأن الوباء الذي زلزل أرجاء الكرة الأرضية ضعيف للغاية، بل تشير صحف القاهرة إلى احتجاج وزارة الصحة المصرية على منظمة الصحة العالمية لرفع حالة الوباء إلى الدرجة الخامسة رغم ضعف الفيروس المسبب للمرض، وسهولة مجابهته.
وعلى الرغم من أن وزير الدفاع العراقي عبد القادر جاسم العبيدي لم يدل بأية تصريحات عقب استقبال الرئيس المصري حسني مبارك له غير أن صحف القاهرة تبرز النبأ في صفحاتها الأولى، وكان وزير الدفاع العراقي قد أعلن قبل يومين عقب استقبال وزير الخارجية المصري له عن مباحثات مصرية عراقية للتعاون العسكري بين البلدين، ويشمل تدريب وتسليح الجيش العراقي، كما بحث ملف تأمين السفارة المصرية في العراق.
أخيرا نطالع متابعات الصحف المصرية لزيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما المقررة إلى القاهرة والتي ستتم في غضون ساعات مقبلة ليلقي خطابا موجها إلى العالم الإسلامي من جامعة القاهرة، وتعتبر صحيفة الأهرام شبه الرسمية في افتتاحيتها أن "اختيار الرئيس الأمريكي باراك حسين أوباما مصر ليوجه منها خطابا للعالم الإسلامي الخميس يعد اختيارا ذكيا‏,‏ ويعكس إدراكه لحجم مصر وتأثيرها وأهميتها في العالمين العربي والإسلامي‏,‏ وأن مصر لها وزنها وثقلها الإسلامي‏,‏ لأن الأزهر الشريف هو أحد أهم رموز الحضارة الإسلامية"، وتقول الأهرام‏ إن "اختيار أوباما مصر ليلقي من فوق أرضها خطابه المهم يرتبط كذلك برغبته في تحريك عملية السلام في الشرق الأوسط‏,‏ والتوصل إلى حل بشأنها في أسرع وقت‏" وترى الأهرام أن الرئيس أوباما عاقد العزم على تحسين علاقات بلاده مع العالم الإسلامي "رغم معارضة يلقاها داخل الولايات المتحدة" على حد تعبير الأهرام.‏
XS
SM
MD
LG