روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الاربعاء 3 حزيران



تقول صحيفة الدستور ان هيئة النزاهة العامة في العراق أصدرت أوامر بالقاء القبض على 317 مرشحاً بتهمة تزوير الشهادات الدراسية خلال انتخابات مجالس المحافظات الاخيره . وتنقل عن رئيس الهيئة القاضي رحيم العكيلي ان اية ضغوطات لم تمارس على هيئة النزاهة في تدقيق شهادات المرشحين في الانتخابات كما أشيع في بعض وسائل الاعلام بل أنها عملت بمهنية عالية بعيداً عن التسييس. وذكر محام عراقي أن محاكم تحقيقات هيئة النزاهة استقبلت أعدادا كبيرة من المتهمين في قضايا الفساد الاداري والمالي في اطار الحملة التي تقوم بها الحكومة العراقية للقضاء على هذه الظاهرة في المؤسسات والدوائر الحكومية.


وتقول الغد ان السجال عاد مجددا بين الكويت والعراق على خلفية ذيول اجتياح العراق للكويت ، وذلـك بعد مطالبة نواب كويتيين للعراق بدفع تعويضات لبلادهم جراء الدمار الذي لحق بها عن ذلك الاحتلال . وقال النائب الكويتي فلاح الصواغ انه اذا كــان تعامـل النــواب العــراقيين بهـذه الطريقـة مـع جــارتهم الكويـت فينبغي سحب السفير الكويتي من بغداد واعتبر أن حقوق الكويت من المديونيات والتعويضات ﻻ تحل إﻻ عن طريـق مجلــس اﻷمة الكويـتي بإصـدار قــانون لانهـا حقـوق مثبتــة بقرارات اﻻمم المتحدة ." ويسعى العراق إلى التخفيف من حدة السجال ، إذ استقبل نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي السـفير الكويتي في بغداد ليؤكد له ضرورة التحرك السريع وتفعيل اللجـان المشـتركة بين البلدين بهدف تطويق الخلافات، والعمل على معالجة الملفات العالقة بين البلــدين بأفضـل طريقـة ممكنـة مــن شــأنها أن تحقــق المصـالح المشتركة للشعبين .

وتقول الراي ان المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين قالت ان العراق مازال هشا للغاية بدرجة تحول دون استيعاب مليون ونصف مليون عراقي مازالوا يعيشون خارج حدوده وأي عملية اعادة قسرية للاجئين ستضع الافراد عرضة للمخاطر. وقال المتحدث باسم المفوضية انه بينما تتحسن الاحوال الامنية في مجملها فانها غير مستمرة بدرجة كافية تشجع على عودة اعداد كبيرة من العراقيين. وبينما عاد بعض اللاجئين بالفعل قال المتحدث ان كثيرين منهم ليسوا في امان أو يمكن دعمهم.

وتنقل صحيفة العرب اليوم عن الناطق باسم هيئة علماء المسلمين العراقية ان الهيئة تدرس التخويل الذي منحته بعض فصائل المقاومة العراقية لامين عام الهيئة الدكتور حارث الضاري للتحدث باسمها لانها مهمة صعبة وتحتاج الى دراسة في ظل المعطيات الاقليمية والدولية لكنها رحبت بالفكرة باعتبار ذلك موافقة من المقاومة على اظهار راس سياسي لها. ولم يخف الناطق باسم الهيئة الدكتور محمد الفيضي اجراء اتصالات مع الادارة الامريكية اذا ووفق على الطلب بالاصل معتبرا ان الجلوس مع المحتل ليس مرفوضا لترتيب خروجه من العراق واعادة السيادة اليه .




XS
SM
MD
LG