روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الاثنين 2 حزيران


تقول صحيفة الدستور انها علمت من مصادر حكومية ان مناقشات تجري حاليا بين وزارة المالية الاردنية ونظيرتها العراقية للتخلص كليا من الاسلوب الحالي في عمليات نقل النفط العراقي الى الاردن وان الدراسات تؤشر انه سيصار الى استيراد آليات كبيرة ومعدات فحص خاصة يتم تركيبها على الحدود بين البلدين ، يدخل اليها صهريج النفط ويغادرها مباشرة الى مكان تفريغ الحمولة دون الحاجة الى تفريغها في صهاريج اردنية، الامر الذي يعني خفض كلفة فاتورة برميل النفط بحوالي عشرة دولارات للبرميل الواحد.

وتقول الغد ان اوساطا دبلوماسية اميركية ترجح ان يضع الرئيس اﻻميركي باراك اوباما ضمن اجندة زيارتـه الـى الريـاض، ملــف العــراق وسـبل تعزيـز اﻻنفتاح العربي ودعم حكومة المالكي. وبحسب تلك اﻻوساط فان الرئيس اوباما سيحث المسؤولين السعوديين وفي مقدمتهم العاهل الســعودي الملـك عبــد ﷲ بـن عبـد العزيـز، على شطب او تقليص الديون العراقية واعادة التمثيل الدبلوماسي، اﻻ انها ابقت الباب مفتوحا حيال استجابة الرياض ﻻ سيما ان رئيس الوزراء المالكي احرج واشنطن في حملته على السعودية، معتبرة ان تلك التصريحات صبت لصـالح التخوفـات السعودية السابقة واعطتهـا مـبررات اضافية.

وتقول الراي ان نوابا عراقيين دعوا الى فرض تعويضات على الكويت لسماحها لقوات اجنبية بغزو بلادهم، في رد على تصريحات مسؤول كويتي طالب العراق تطبيق جميع التزاماته قبل رفع العقوبات المفروضة عليه منذ غزو الكويت عام 1990. و قال اياد السامرائي رئيس البرلمان العراقي ان الشعب العراقي يعاني بسبب عدم الانتهاء من قضايا التعويضات والديون وغير ذلك. وقال علي الدباغ المتحدث الرسمي باسم الحكومة انها مهتمة كثيرا وحريصة على اغلاق الملفات العالقة ومعالجة موضوع رفات الشهداء الكويتيين والممتلكات وباقي القضايا العالقة ضمن الامكانيات المتاحة.
صحيفة العرب اليوم تنشر متابعة لاول عمل تلفزيوني عربي عن احتلال العراق يخرجه التونسي شوقي الماجري وكتب السيناريو له الروائي السوري خالد خليفة و يحمل عنوان هدوء نسبي وقد بدا تصويره في مدينة حماه السورية منذ اسبوعين ويرصد المسلسل المرحلة الزمنية الممتدة من قبل سقوط بغداد بثلاثة اشهر الى تسعة اشهر بعده, متناولا ظروف الحرب من زاوية تجربة مراسلي وسائل الاعلام الذين غطوها.ويركز خليفة في السيناريو الذي كتبه على معاناة الصحافيين العرب تحديدا في حرب العراق مضيفا ان الصحافيين في حرب العراق قتلوا بطريقة شنيعة والمؤسف ان احدا لا يحاسب, مذكرا بمقتل 288 صحافيا حتى الان في حرب العراق.ويؤكد الروائي والسيناريست السوري ان رصد حياة المراسلين يتضمن عرض وجهات نظرهم المختلفة حول الاحداث في العراق, لكن في نفس الوقت سيكون التركيز على الحياد المهني كي لا نعطي ما يبرر للذين قتلوا الصحافيين واعتبروهم طرفا في الحرب.

XS
SM
MD
LG