روابط للدخول

قراءة جديدة في الصحف البغدادية الصادرة يوم الاحد 1 حزيران


اشارت صحف يوم الاثنين الصادرة في بغداد الى بدء السلطات الكردية في اقليم كردستان العراق الاثنين وللمرة الاولى بتصدير حوالي 100 الف برميل من النفط الخام الى خارج البلاد. وذلك من حقلي طق طق في محافظة اربيل وطاوكي في محافظة دهوك.
واكد الناطق الاعلامي لوزارة النفط عاصم جهاد في تصريح لصحيفة الزمان بطبعتها البغدادية، اكد ان هذا المشروع لايعني ان الوزارة المركزية قد غيرت مواقفها تجاه العقود النفطية التي وقعتها وزارة الثروات الطبيعية في كردستان وان بغداد مازالت تعد ذلك مخالفة للقانون وغير مطابقة للشروط.

على صعيد آخر ما تزال الانباء تتضارب بشأن مكان اعتقال وزير التجارة المستقيل عبد الفلاح السوداني بعد ان تم القاء القبض عليه. ففي الوقت الذي اعلن رئيس هيئة النزاهة القاضي رحيم العكيلي ان السوداني سيودع في موقف احتجاز داخل المنطقة الخضراء عقب اعتقاله في مطار بغداد اكد مصدر امني في هيئة النزاهة من جهته ان الوزير المستقيل رُحّل الى محافظة المثنى ظهر السبت بموجب مذكرة قضائية صادرة من قاضي تحقيق السماوة. وبحسب ما ورد في صحيفة الزمان

اما لجريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي فقد كشفت مصادر نيابية عن تورط دول اقليمية واجنبية وجماعات ارهابية بالتنصت على شبكة الهاتف النقال في العراق ضمن حرب التجسس التي يشهدها البلد. ويقول وزير الاتصالات السابق والنائب الحالي في البرلمان محمد علاوي في تصريح خاص بالصحيفة .. يقول: ان هناك دولاً كثيرة يهمها الوضع السياسي في العراق وتطوراته وهذه الدول سواء كانت اقليمية ام اجنبية تمتلك اجهزة دقيقة للتنصت، مشيراً الى وجود مؤشرات تؤكد وجود جماعات ارهابية لها ارتباط دولي وتمارس ايضا التنصت على شبكة النقال. بحسب تعبيره

هذا وتعود مشكلة الزحامات المرورية والكتل الكونكريتية الى الواجهة مرة اخرى لتكتب صحيفة المدى ان شوارع العاصمة بغداد تشهد وعلى امتداد الايام الثلاثة الماضية حالات اختناق مروري غير مسبوقة اثرت على حركة الحياة. وفي الوقت الذي ترتفع فيه درجات الحرارة يشعر المواطن بضيق من الاجراءات الامنية التي ادت الى غلق الشوارع المهمة في العاصمة، بالرغم من تكرر الاعلان عن افتتاح الشوارع تلك. وعلى حد ما نشر في صحيفة المدى
XS
SM
MD
LG