روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الاحد 1 حزيران


تنقل صحيفة الغد عن وزير الزراعة الاردني سعيد المصري وجـود إحجــام من التجــار العـراقيين عـن اسـتيراد الفاكهة مــن اﻷردن ﻻرتفـاع أسـعارها قياسـا بنظيرتها في اﻷسواق المجاورة، فضلا عن مثيلها في السوق العراقي. لكنه قال ان اﻹحجام مرحلي، ويرتبط بالعرض والطلب، وذلك رغم سماح السلطات العراقيـة باســتيراد الفاكهـة دون الخضـار مـن اﻷردن عبر منح التجار العراقيين تصاريح لهذه الغاية، وتنقل عن السفير العراقي في عمان إن بلاده لـم توقـف اسـتيراد الخضـار والفواكـه مـن دول الجـوار ومـن بينهـا اﻷردن، لكنها نظمت العملية من خلال تعاقدات مسبقة. وكان مسؤول عراقي أعلن الخميس الماضي أن السلطات العراقية قررت منع استيراد الفواكه والخضار من دول الجوار بهدف الحـد مـن إغــراق السوق وحماية المنتج المحلي.

وتقول الدستور ان وسائل الاعلام الرسمية السورية أفادت بأن سوريا دشنت السبت خدمة قطار شحن الى العراق يبلغ طوله 1430 كيلومترا بين ميناء طرطوس على ساحل البحر المتوسط وبغداد وان زمن الرحلة يبلغ 72 ساعة على الاقل لكن بنصف تكلفة النقل باستخدام الطرق البريه.وتنشر ايضا ان مصادر امنية عراقية اعلنت مقتل محمد حرضاوي زعيم ما يسمى بجيش انصار السنة واعتقال عشرات اخرين خلال عمليات نفذتها قوات مشتركة عراقية اميركية في محافظة كركوك الغنية بالنفط شمال بغداد. كما اعتقلت قوات مشتركة عشرة مطلوبين جمعيهم عراقيون خلال حملة مداهمات في ناحية الطوز جنوب كركوك وفقا لمصادر امنية عراقية.
وتقول الراي ان السلطات في اقليم كردستان العراق ستبدأ اليوم للمرة الاولى بتصدير حوالى مئة الف برميل من النفط الخام، الى خارج البلاد.ومن المؤمل الوصول الى 120 الف برميل بعد عامين.

صحيفة العرب اليوم تنشر متابعة لمعرض التشكيلي العراقي فيصل لعيبي وتقول انه يعيش في بريطانيا لكنه حمل العراق الجميل الخصيب المشمس وهو الوجه الاخر للعراق الحزين الذي يواجه الواقع والوضع الراهن الغارق في العنف والدم. وتنقل عن لعيبي قوله انه يريد الاحتفاء بالتقاليد الفنية العراقية التي بدأت تختفي..واللوحات المعروضة اليوم في عمان محاولة لاسترجاع جماليات الفن العراقي وتأتي اللوحات التي شكلت الجوانب المعاشة في يوميات بلاد الرافدين متجانسة ومتماثلة ومتوحدة وكأنها قصة بطلها شخص واحد ينتقل من المقهى الى سوق الخضار والبيت ودكان الحلاقة، تروي يوميات عراقية عاشها الرسام واختزنها في ذاكرته لتساعده على رحلته الابداعية في المهجر
XS
SM
MD
LG