روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الاحد 31 ايار


أشادت صحيفة الجمهورية المصرية بالجهود العراقية المبذولة في إطار الحملة التي أعلنها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لملاحقة الفساد، والتي لا تستثني أحدا خاصة بعد إلقاء القبض على وزير التجارة العراقي المستقيل عبد الفلاح السوداني أثناء محاولته الهرب من البلاد عبر مطار بغداد، عقب اتهامه في قضايا تتعلق بالفساد.
واهتمت صحيفة المصري اليوم المستقلة بما أعلنه المرجع الشيعي الكبير آية الله علي السيستاني ردا على تصريحات قيادي في المجلس الإسلامي الأعلى الذي تحدث عن أحقية الشيعة في حكم البلاد لكونهم يمثلون الأغلبية، فنقلت المصري اليوم عن السيستاني تأكيده أن العراق لا يحكم بأغلبية طائفية أو قومية‏، لكن بأغلبية سياسية تشكلها الانتخابات.
وفي الوقت الذي اكتشف فيه لبنان ثلاث حالات إصابة مؤكدة بمرض أنفلونزا الخنازير على أراضيه ازدادت مخاوف صحف القاهرة من تفشي المرض في منطقة الشرق الأوسط خاصة أن لبنان بذلك يعد الدولة الرابعة التي يظهر بها الفيروس بعد إسرائيل والكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة في منطقة الشرق الأوسط.
وهاجمت صحيفة الأهرام شبه الرسمية المرشد الأعلى في إيران آية الله علي خامنئي، بعد إصداره فتوى تسمح بإذاعة ما أطلق عليه آذان أهل السنة في إذاعة وتليفزيون إيران في ثلاثة أوقات، وهو الأمر الذي اعتبرته الصحيفة مغازلة للسنة لكسب أصواتهم في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وأنها لن تكون غير تنازلات شكلية سرعان ما تنتهي بمجرد فوز مرشح خامنئي ومن ثم سحب الامتيازات التي قدمها بعد أن يطمئن إلى إحكام قبضته الحديدية على السلطة.
‏وعلى صعيد متابعة صحف القاهرة للاستعدادات المصرية والأميركية لزيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى مصر لتوجيه خطاب من أراضيها إلى العالم الإسلامي، أبرزت الأهرام المسائي شبه الرسمية من تصريحات مستشاري أوباما في هذا الصدد، ما وصفوا فيه مصر بأنها حليف إستراتيجي لواشنطن وأن الأخيرة ترى فرصا واعدة بمصر، خاصة أن غالبية سكانها من الشباب، كما تابعت المساء شبه الرسمية اللمسات الأخيرة لبرنامج الاستقبال المصري للرئيس أوباما، موضحة أن البرنامج يتضمن استقبالا رسميا من جانب الرئيس حسني مبارك للرئيس أوباما بقصر القبة‏،‏ تعقبه جولة مباحثات مغلقة بين الرئيسين‏,‏ وأخرى موسعة على صعيد الوفود‏،‏ كما يتضمن البرنامج إلقاء الرئيس الأميركي كلمته للعالم الإسلامي من جامعة القاهرة‏، وزيارته لبعض المعالم التاريخية قبل مغادرته‏.‏

XS
SM
MD
LG