روابط للدخول

في اليوم العالمي للإقلاع عن التدخين، مطالبات لوضع حد لهذه الآفة


(كلواز وبن وميامي وغمدان واسبين) من بين ماركات السكائر الرخيصة التي تغص بها الاسواق المحلية والتي يحكي اهل الاختصاص ممن ادمنوا تلك العادة السيئة بانها لاتحوي سوى بقايا الورق ورائحة التبغ لتصل الى العراق باسعار لاتزيد عن خمس سنتات تخفي ورائها مخاطر وتهديدات صحية مخيفة جعلت من يتواصل باصدار اعمدة الدخان من فمه كانه يقدم على انتحار بطيء بحسب عدد من الاطباء الذين انتهزوا فرصة الاحتفال باليوم العالمي للاقلاع عن التدخين للمطالبة بوضع حدلاستنشاق نيكوتين التبغ المحروق ونفث سموم السكائر التي غدت كالوباء المهلك.

منذ سنوات والعديد من الدول العربية والاجنبية تلتقي في نهاية شهر ايار لاقامة فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للامتناع عن التدخين . تلك المناسبة اقرتها منظمة الصحة العالمية في الامم المتحدة بداية تسعينيات القرن الفائت للتذكير بالمخاطر القاتلة لافة التدخين التي زحفت وبحسب اخر الاحصائيات الصادرة عن تلك المنظمة نحو قرابة خمس سكان العالم معظمهم يتواجدون في الدول الفقيرة والنامية ومنها العراق الذي تغص اسواقه المحلية بسكائررخيصة محشوة بانواع رديئة من التبوغ زادت من حجم التهديدات والمخاطر الصحية التي يلاقيها من ادمنوا تلك العادة السيئة بحسب مديرة برنامج الاقلاع عن التدخين في دائرة صحة بغداد الكرخ الدكتورة انتظارابراهيم .

ووسط غياب للماركات العالمية المعروفة من السكائر التي كانت تصنع من اجود انواع التبغ سجلت جنابر باعة الارصفة حضورا لانواع غريبة عجيبة من علب السكائر التي اختلفت عن بضاعة ايام زمان بالطعم والرائحة والاسعار كما يحكي الحاج ابو عصام احد باعة السكائر في شوارع بغداد

ومن جانبه مسؤول قسم التوعية الصحية في وزارة الصحة الدكتور صائب جاسم انتهز فرصة الاحتفال باليوم العالمي للاقلاع عن التدخين لمطالبة الجهات المختصة لوضع حد لسموم افة التدخين.

ويبدو ان الاضرار الصحية المخيفة لتي توزعت بين سرطان في الرئة والفم والبلعوم وتصلب للشرايين اوالاصابة بامراض في الجهاز الهضمي والناتجة عن حرق التبغ واستنشاق مادة النيكوتين لم تمنع اعمدة دخان السكائر من التصاعد من افواه الكثيرين ومن بينهم المواطن غسان جلال.

وقدم المواطن ابو علي مدخن قديم نصيحة الى الشباب الذين يرمون بانفسهم نحو التهلكة من خلال سحب انفاس التبغ من شيش الناركيلة التي اخذت تقدم في العديد من المقاهي الشعبية المنتشرة في ازقة واحياء بغداد.
XS
SM
MD
LG