روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم السبت 30 ايار


تقول صحيفة العرب اليوم إن مركز حدود الكرامة شهد خلال الايام الماضية حركة نشطة لدخول وخروج الشاحنات المحملة بالبضائع المرحلة باتجاه الاراضي العراقية. وبلغ عدد الشاحنات الداخلة والخارجة لمركز حدود الكرامة خلال الاربع شهور الماضية 130 ألف شاحنة منها 67813 قادمة و 61791 مغادرة بينما بلغت خلال العام الماضي ما يقارب 286 ألف شاحنة، الامر الذي يعطي اشارة واضحة نحو زيادة حجم العمل وانجاز المعاملات لحركة الشحن في المركز الحدودي.

وتقول الدستور ان التيار الصدري ينظم ندوات شعبية يعلن خلالها عدم تاييده قتل مثليي الجنس"المخنثين"، وذلك في اعقاب عدة جرائم ارتكبت في الاونة الاخيرة في مدينة الصدر معقل التيار في بغداد. وقال مسؤول العلاقات الخارجية في مكتب الصدر ان العلاج الوحيد لوقف هذه الظاهرة هو الوعظ والارشاد وليس هناك اي اسلوب اخر للقضاء عليها واضاف ان هدف اللقاءات محاربة المفاسد وحض المجتمع على رفض هذه الظاهرة.واكد ان الصدر يرفض اسلوب العنف، ومن يمارس العنف لهذا الغرض نحن براء منه.
وتنشر الغد ان نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي الذي استقال من اﻻمانة العامة للحزب الاسلامي أكد أن استقالته ليـس لهـا صــلة باعترافــات أحد عناصر تنظيم القاعدة أن للحزب علاقة بالتنظيم. وقال ان هذه ليست المرة اﻷولى التي يتهم فيها الحزب الاسلامي العراقي ظلماً بارتباطات بالقاعدة وقد حذر الحزب في وقت سابق من هجمات تخطط لها القاعدة ضـد قيـادات وأعضـاء الحــزب متسائلا أﻻ يكفـي هـذا الدليـل الصارخ ؟ وحول قضية تشكيل ائتلاف وطني موسع غير الذي يتحدث عنه رئيـس الـوزراء نـوري المـالكي ودوره فـي هـذه الائتلافات قـال الهاشــمي انه لـم يحسم أمره بعد.
وتقول الراي ان الناطق باسم الرئيس الاميركي باراك اوباما انتقد وسائل الاعلام البريطانية ونفى ما ذكرته عن ان الصور التي التقطت لممارسات الجنود الاميركيين في سجن ابو غريب في العراق تتضمن مشاهد اغتصاب. وقال انه يولي ثقته للصحف البريطانية لمتابعة نتائج مباريات كرة القدم لكن ليس اكثر من ذلك.
وكانت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية ذكرت استنادا الى تصريحات جنرال اميركي ان بعض هذه الصور تظهر جنديا اميركيا يغتصب سجينة ومترجما يغتصب معتقلا في سجن ابو غريب قرب بغداد. وقبيل هذه التصريحات، نفى (البنتاغون) ان تكون الصور تحوي مشاهد عمليات اغتصاب.وان ديلي تلغراف برهنت على عجزها عن وصف الوقائع بدقة.
XS
SM
MD
LG