روابط للدخول

ثلاثة متاحف في دهوك , والزوار معدودون !


تعد المتاحف من الثروات الوطنية التي ينبغي الاهتمام بها بشكل خاص باعتبارها ثروة وطنية هامة، في محافظة دهوك توجد ثلاث متاحف لكنها تعاني من قلة عدد الزوار من جهة ومن ضيق الماسحات التي تشغلها من جهة أخرى بحسب قول رفعت رجب مدير المتحف الفولكلوري في دهوك

توجد في غالبية المدن العالمية متاحف وقاعات خاصة بالمقتنيات الأثرية والتراثية والفلكلورية التي تظهر مدى عمق وأصالة تأريخ تلك الشعوب والأعمال التي قاموا بها في فترات مختلفة من التاريخ ، في محافظة دهوك توجد ثلاث متاحف الأول متحف اثري تابع لمديرية الآثار ويضم 1500 قطعة أثرية والثاني متحف قجاغ التراثي الذي يحتوي على أكثر من 800 قطعة تراثية كل واحدة منها تجسد حياة مرحلة ويأتي بعده المتحف الفولكلوري الذي يضم نوعيات مختلفة من الألبسة والأدوات التي استخدمها أهالي المنطقة قبل أكثر من خمسة قرون.
هدى احمد مديرة متحف قجاغ التراثي أشارت في حديث لإذاعة العراق الحر ان زيارة المواطنين لمتحفهم قليل" تأتينا زيارات قليلة بحدود عشرة أشخاص يوميا وهو عدد قليل إضافة الى انه تأتينا وفود من خارج الإقليم وطلاب المدارس أيضا يأتون برفقة مدرسيهم الى المتحف لكن على العموم الإقبال ضعيف على المتاحف"
الى ذلك أشار رفعت رجب مدير المتحف الفولكلوري في دهوك ان " المتاحف المتواجدة لدينا في إقليم كوردستان هي ليست متاحف وإنما معارض لمقتنيات أثرية قديمة وهي لا تستوفي شروط المتاحف حيث ان من ابرز شروط المتحف ان تكون مساحته واسعة بعكس ما هو متواجد لدينا حيث ان مساحة اكبر متحف لا تتجاوز ألف متر مربع كما أنها مهملة من الناحية الإعلامية "
ولتطوير قطاع المتاحف في إقليم كوردستان ترى هدى احمد ضرورة ان " تولي الحكومة العناية البالغة بهذه المتاحف وتهتم بها من الناحية الإعلامية وتكون لها دعايات في الفضائيات والقنوات المحلية لكي يعرف الناس ما هو المتحف والأشياء المتواجدة فية وتحفزهم الى زيارتها"
في حين يرى رفعت رجب ان تنميه ثقافة الاهتمام بالمتحف ضرورية من اجل جذب المواطنين المحليين لزيارة المتحف وهذا بنظرة " يتطلب إنشاء أبنية خاصة بالمتاحف وفق تصميمات عالمية حديثة ويشرف عليها مختصون في هذا المجال إضافة الى عمل فولدرات لهذه المتاحف ودعايات في وسائل الأعلام"
XS
SM
MD
LG