روابط للدخول

تأخر ميزانية محافظة دهوك توقف العمل في تنفيذ المشاريع الخدمية


الكثير من المشاريع وخاصة الخدمية منها مثل فتح الطرق والشوارع وإيصال شبكات المياه والصرف الصحي وإنشاء الحدائق كان ينبغي ان يتم تنفيذها لحد الآن في محافظة دهوك وضواحيها، لكن تأخير المصادقة على ميزانية العراق من قبل مجلس النواب العراقي جعلت الكثير من هذه المشاريع تبقى مجرد حبر على الورق لحد الآن.
مديرية بلديات دهوك التي تقوم بأشراف وإدارة 41 بلدية في حدود محافظة دهوك كانت قد أعدت في العام 2008 خطة لإنشاء وتنفيذ 52 مشروعا في هذه البلديات ومعظم هذه المشاريع هي فتح الطرق وتوسيع الشوارع بين الأقضية والنواحي إضافة الى مشاريع أخرى،لكنها لم تمكن من تنفيذ سوى 39 مشروعا وبقيت المشاريع الأخرى قيد التنفيذ ومجموعة منها مازال بانتظار بدء العمل بها بحسب قول المهندس حميد احمد مدير بلديات محافظة دهوك الذي بين ان "السبب في ذلك يعود الى تأخير المصادقة على ميزانية عام 2009 والى تأخير إرسال الأقساط المتبقية من ميزانية تنمية الأقاليم الى اقليم كوردستان من بغداد الأمر الذي أدى الى عدم البدء بمشاريع وتوقف العمل في مشاريع أخرى"
الى ذلك أشار المهندس عثمان طاهر مسئول قسم المشاريع في رئاسة بلدية دهوك ان " هنالك الكثير من المشاريع الخدمية في داخل مدينة دهوك مثل إنشاء الحدائق و ترميم المجاري والصرف الصحي وتبليط الشوارع في الأحياء الحديثة كلها ما تزال معلقة بانتظار وصول الميزانية للبدء بها"
وبحسب قول طاهر فانه " كان ينبغي إحالة معظم هذه المشاريع الى المقاولين في الوقت الحاضر عن طريق المحافظة " وقد بين ان هذا التأخير قد"اثر بشكل مباشر على المشاريع التي خططنا لها للعام 2009 "
يذكر ان البرلمان العراقي قد صادق على ميزانية العام 2009 خلال الأيام الماضية بعد سلسلة طويلة من النقاشات والحوارات بين الأطراف والكتل السياسية المتواجدة في مجلس النواب العراقي.
XS
SM
MD
LG