روابط للدخول

مؤتمر في جامعة تكريت يناقش أزمة المياه في العراق


Iraq -- The Euphrates River in Hindiya, 19May2009

Iraq -- The Euphrates River in Hindiya, 19May2009

تعرضت ألاف الدونمات الزراعية في محافظة صلاح الدين إلى الجفاف وموت محصولي الحنطة والشعير في بعض المناطق الواقعة في المحافظة بسبب قلة مناسيب المياه في نهر دجلة التي لا تكفي لسقي هذه المحاصيل بعض المزارعين لمحصولي الحنطة والشعير شكوا قلة هذين المحصولين التي وصلت نسبة الإنتاج لهذا العام ادني مستوياتها مطالبين الجهات الحكومية والزراعية المسئولة بضرورة اتخاذ الإجراءات العاجلة لحل أزمة المياه وبخاصة في المناطق التي تقع بعيدة عن مجرى نهر دجلة ولم تصلها ولحد اليوم المشاريع الاروائية الحكومية كما يقول المزارع في قضاء الدجيل ناصر علي الذي بين أضرار شحة مياه نهر دجلة على أرضيهم الزراعية التي تسببت في هجرة الفلاحين وموت محاصيلهم.

(صوت المزارع ناصر علي من قضاء الدجيل)


جامعة تكريت لم تكن غائبة عن تأثيرات أزمة شحة المياه في نهري دجلة والفرات وعقدت مؤتمرا في كلية العلوم السياسية لبحث تداعيات هذه الأزمة المائية وكيفية تقديم الحلول لمعالجتها وبحضور أستذة متخصصين في الشأن القانوني والزراعي الدكتور سرمد ألعبيدي المتخصص في العلوم السياسية قال أن المؤتمر جاء ليوضح ويبين تداعيات أزمة المياه الحاصلة في نهري دجلة والفرات وأبعاد هذه الأزمة المائية وتداعيات وأخطارها الصحية والبيئية وضرورة التفكير بإيجاد الحلول السريعة لهذه الأزمة من خال التفكير بالأزمة نفسها وخطرها الكبير على جميع المرافق الحياتية في العراق.

(صوت الدكتور سرمد ألعبيدي التدريسي في كلية العلوم السياسية )

بعض القانونيين أشاروا إلى أن الأزمة المائية الحاصلة اليوم في العراق كان لدول الجوار الدور الكبير في تفاقمها من خلال تقليل نسبة ضخ المياه في نهري دجلة والفرات من قبل الجارة تركيا وإيران الأمر الذي تسببت في موت العديد من المحاصيل المعتمدة على سقي الانهار وجفاف الأراضي حيث قال الدكتور احمد علي الباحث القانوني في جامعة تكريت أن شرعية أن تكون هذه الدول المتحكمة بنهري دجلة والفرات صارت تنظر إلى أن هذه الأنهر هي خاضعة لسيطرتها الوطنية وليست تخضع للقوانين الدولية فصارت تتحكم في نسبة الضخ كتركيا التي تفاقم الخلاف معها بهذا الخصوص.

(صوت الدكتور ناصر علي الباحث القانوني في جامعة تكريت)


معالجة شحة مياه نهري دجلة والفرات خلال الموسم الزراعي القادم من خلال عقد الاتفاقيات الدولية التي تضمن حق العراق في مع هذه الدول في مياه الأنهار قد تعمل على النهوض بالواقع الزراعي من جديد بعد تدهور كبير أصاب الأراضي الزراعية والمحاصيل.
XS
SM
MD
LG