روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الخميس 28 ايار


أعربت صحف القاهرة عن استنكارها لتصريحات رئيس أركان الجيش الأميركي الجنرال جورج كاسي‏ حول التزام الإدارة الأميركية بتنفيذ تعهداتها بشأن سحب قواتها بشكل كامل من الأراضي العراقية بحلول سنة‏2011 طبقا لما تنص عليه الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن، وهو الأمر الذي دعا الصحف المصرية إلى المطالبة بتسريع وتيرة المصالحة العراقية وقطع دابر الجماعات الإرهابية التي ترغب في تأجيج الصراع الطائفي، وأعربت الأهرام شبه الرسمية عن استنكارها لما أعلنه كاسي حول استعداد بلاده لترك قوات قتالية في العراق لمدة قد تصل إلى عشر سنوات سواء للقتال أو لحفظ الاستقرار ‏كجزء من الالتزام الأميركي بمحاربة التطرف والإرهاب في الشرق الأوسط‏.‏

وفي سياق آخر، اهتمت المصري اليوم المستقلة بالزيارة المفاجئة التي قام بها وزير خارجية بلجيكا كارل دي جوشت إلى بغداد، مشيرة إلى أنه ليس لبلجيكا سفير في العراق لكن قائم بأعمال في سفارة عمان، وأوضحت الصحيفة أن جوشت التقى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ووزير شؤون حقوق الإنسان وجداني ميخائيل، كما اهتمت بتوجه جوشت إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان التي تتمتع بحكم ذاتي.

وفي صحيفة الجمهورية يتصدر مقال رئيس التحرير محمد علي حول زيارة أوباما المرتقبة إلى القاهرة الصفحة الأولى معتبرا أن الجغرافيا التي تتمتع بها مصر متوسطة العالم العربي والإسلامي قوة قاهرة جاذبة، ويضيف إن الرئيس الأمريكي بحث عن دولة حققت السلام الناجح.. دولة لها وشائج قوية مع الفلسطينيين ولم يمنعها ذلك من التفاوض مع اليهود.. دولة بها أكبر أقلية مسيحية في المنطقة. ودولة يحترمها المسلمون لأن أبناءها يتخرجون في أزهرها الشريف.. دولة امتزجت فيها 4 حضارات وحصلت على 4 جوائز نوبل وبها 16 مليون مواطن حاصلون على شهادات عليا فلم يجد غير مصر على حد تعبيره، ويرى رئيس تحرير الصحيفة شبه الرسمية أن أوباما يملك "رؤية" خاصة به ويعلم أن مفتاح كثير من المشاكل هنا في القاهرة التي يمكن أن تفك "شفرة" المشكلة في الشرق بقوتها الجغرافية وعمقها الإسلامي وخبرتها التفاوضية.
XS
SM
MD
LG