روابط للدخول

شباب عراقييون يتباعون بشغف بطولة دوري ابطال اوربا


على مدى اشهر عدة تابع عشاق كرة القدم في العراق باهتمام احداث بطولة دوري الابطال للاندية الاوربية، ووصل هذا الاهتمام ذروته امس الاربعاء عندما تقابل ناديا مانشستر يونايتد الانكليزي وبرشلونه الاسباني.
الشريحة الاكثر اهتماما بهكذا بطولات رياضية هي شريحة الشباب في العراق، حيث تتيح لهم هذه المباريات فرصة للترفيه والاستمتاع في وقت تقلّ فيه وسائل الترفيه في بلدهم بسبب ضغوطات العاملين الامني والاقتصادي.
وعادة ما يتحلّق الشباب العراقيون في مجاميع لمتابعة المباريات في احدى المقاهي او في المنازل، وينقسمون في تشجيعهم للفرق المتنافسة بين الاندية الاسبانية والانكليزية، غير ان الاولى تحضى بشعبية اكثر نظرا لامتلاكها العديد من اللاعبين من ذوي الشعبية الجماهيرية الكبيرة.
ويأخذ الاهتمام بالفرق المتبارية اشكالا عدة بين اوساط الشباب، فمنهم من يرتدي الفانيلا الخاصة بفريقه المفضل او يتشح بعلمه، كما ان وسائل الاتصال الحديثة والتقنيات الرقمية لعبت دورا في هذا الشأن من خلال تبادل الرسائل النصّية عبر الهاتف النقّال، ووضع صور نجوم الكرة المفضلّين على شاشات الحواسيب.
وتتيح بعض القنواة التلفزيونية الارضية فرصة مشاهدة هذه المباريات لاعداد كبيرة من الجمهور الرياضي ممن لا يملكون امكانية المشاهدة عبر القنواة الفضائية الحصرية.

على صلة

XS
SM
MD
LG