روابط للدخول

منظمة العفو الدولية تقول ان العالم واجه خطراً كبيراً


أمين عام منظمة العفو الدولية إيرين خان

أمين عام منظمة العفو الدولية إيرين خان

قالت منظمة العفو الدولية ان العالم واجه خطرا كبيرا وان تزايد الفقر والظروف الاقتصادية والاجتماعية المحبطة يمكن أن يؤدي الى انعدام الاستقرار السياسي وأعمال عنف على نطاق واسع.
امين عام المنظمة ايرين خان كتبت في تقريرها السنوي عن حالة حقوق الانسان في العالم ان الحكومات أهملت تلك الحقوق في سعيها لانعاش اقتصاداتها، داعيةً الى اتفاق عالمي جديد لحقوق الانسان.
وفي عرضها لأوضاع منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا قالت المنظمة في التقرير إن الصراع بين الاسرائيليين والفلسطينيين ووجود القوات الأميركية في العراق والقلق بشأن المقاصد النووية الإيرانية من العوامل التي ادت لانعدام الأمن السياسي في المنطقة.
تقرير المنظمة الذي يقع في أربعمئة صفحة أشار إلى ثلاثة عوامل أخرى تتمثل في الانقسام بين العلمانيين والاسلاميين، والتوتر بين التقاليد الثقافية والطموحات الشعبية، وزيادة الاحساس بانعدام الأمن الاقتصادي والاجتماعي بسبب الأزمة المالية العالمية.
وحول الأوضاع في العراق قالت المنظمة إن القوات الأميركية لا تزال تعتقل آلاف العراقيين دون تهمة أو محاكمة، كما اعتقلت قوات الحكومة العراقية آلافاً أخرى، مشيرةً إلى استخدام السلطات عقوبة الاعدام على نطاق واسع في ايران والعراق والمملكة العربية السعودية واليمن.
وقالت المنظمة إن أشد حالات العنف ضد المرأة تبدت فيما يعرف بـ "جرائم الشرف"، والتي قتلت في إطارها نساء في الاردن وأراضي السلطة الفلسطينية وسورية والعراق.
من جهتها نقلت وكالة رويترز للأنباء عن امين عام المنظمة ايرين خان قولها ان النقطة المضيئة في الوضع العام لحقوق الانسان تتمثّل في التغير في موقف الولايات المتحدة من الحرب على الارهاب.
XS
SM
MD
LG