روابط للدخول

وزيرا الخارجية العراقي والبلجيكي يناقشان موضوع خروج العراق من طائلة البند السابع


وصل الى بغداد صباح الأربعاء وزير الخارجية البلجيكي كارل ديغوشت في زيارة رسمية التقى فيها وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الذي اكد في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره البلجيكي على أهمية الزيارة التي سيتم خلالها بحث ملفات عديدة منها إعادة فتح السفارة البلجيكية وقضية خروج العراق من طائلة البند السابع من جانبه أشاد وزير الخارجية البلجيكي بالتطورات الأمنية التي شهدها العراق ، ،مشدداً على استعداد الشركات البلجيكية للمساهمة في البناء والاعمار في ظل توفر ظروف امنية جيدة.

تتواصل سلسلة زيارات المسؤولين العرب والأجانب الى بغداد في إطار الإنفتاح الدبلوماسي العراقي على العالم بعد التطورات السياسية والأمنية التي شهدها العراق خلال السنتين الأخيريتين ،حيث وصل الى بغداد صباح الأربعاء وزير الخارجية البلجيكي كارل ديغوتش في زيارة رسمية التقى فيها بعدد من المسؤولين العراقيين كان في مقدمتهم وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الذي اكد في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره البلجيكي في مقر الوزارة على أهمية الزيارة التي سيتم خلالها بحث ملفات عديدة تأتي في مقدمتها إعادة إفتتاح السفارة البلجيكية ،كما أشاد زيباري بالحكومة البلجيكية التي قدمت مساعدات عديدة الى العراق وساهمت في إطفاء 80% من ديونها على العراق .

كما أوضح زيباري بانه ناقش مع وزير الخارجية البلجيكي قضية خروج العراق من طائلة البند السابع ،مشدداً على ان العراق سيسعى جاهداً لتحقيق ذلك ويتمكن من إعادة تبوأ مكانته الطبيعية في الساحة الدولية.

وقد أشاد من ناحيته وزير الخارجية البلجيكي كارل ديغوتش خلال المؤتمر بالتطورات الأمنية التي شهدها العراق ،مشيراً الى أهمية الممارسة الديمقراطية حيث ان الشعب العراقي على موعد مع انتخابات نيابية جديدة مطلع العام القادم ،ماعدها خطوةً مهمةً نحو بناء دولة عراقية متكاملة تعبد الطريق باتجاه الإعمار،مشدداً على استعداد الشركات البلجيكية للماهمة في البناء والاعمار في ظل توفر ظروف امنية جيدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG