روابط للدخول

صفحة الابراج هي الأكثر رواجا بين الصفحات الاخرى للصحف


اضحت ظاهرة متابعة الابراج لدى العراقيين ظاهرة واسعة الانتشار حتى اخذ الكثير من الشباب يتطلع لمستقبله من خلال قراءته للابراج فالكثير يشتري الصحف اليوميه ولايعير للمواضيع السياسية اهتمما بقدره اهتمامه بقراءة الابراج ... تفاصيل اكثر في سياق تقرير مراسل اذاعة العراق من بغداد فرقد الطيب .

سواء كانت خرافة ام حقيقة فحالة اغلب العراقيين واحدة تجاه متابعتهم لمسألة قراءة مستقبلهم في صفحات الابراج في الصحف المحلية يوميا حتى شكلت احدى الزويا التي استرعت الانتباه مع زوايا اخرى تدخل الارتياح في النفوس بنظر المواطن هاني سعد :
Sp ( متحدث مواطن )
وبالرغم ما يستجد في العراق من تحولات سياسية وتغير في معادلاته يين فترة واخرى الا ان متابعة اخبارها لم تحظى باهتمام ينافس الاهتمام الذي يولى لمواضيع اخرى مجاورة لزوايا الابراج وهو مااكده الطالب في معهد المعلمين هادي حسين وزميله علاء هاشم :
Sp ( متحدثان طالبان )
وبين هذا الرأي وذاك تجد العزوف عن السياسة لقضايا مغايرة تماما تاخذ ابعادا واسعة فالابراج لم تعد مادة عابرة تملئ اجزاءا من صفحات الصحف بل اصبحت مادة اساسية تحتل حيزا في فترات البث اليومي لبعض القنوات والاذاعات المحلية حسب راي الاعلامي حسين رياض :
Sp ( متحدث اعلامي )
فرقد الطيب اذاعة العراق الحر بغداد


XS
SM
MD
LG