روابط للدخول

ندرة الكوادر الكفوءة وضغط المراجعين في مراكز الاسناد النفسي والاجتماعي


القلق والكآبة والاضطراب ثالوث زحف نحو شرائح مختلفة من المجتمع العراقي وبمراحل عمرية متفاوتة ممن صدمتهم قصص الانفجارات وحكايات الخطف والتهجير التي رافقت سنوات مابعد مرحلة التغيير من عام 2003، تلك الظاهرة المقلقة اوجدت حاجة ملحة للتصدي لانعكاساتها الخطرة انسانيا واجتماعيا ما دفع وزارة الصحة الى استحداث مراكز متخصصة اطلق عليها مراكز الاسناد النفسي والاجتماعي كانت حصة العاصمة بغداد منها مركزين . تلك المراكز تستقبل يوميا عددا من المرضى يعاني 70 _80% منهم من تأثير الصدمات النفسية لاحداث العنف، ولكن تعجز بعض تلك المراكز عن استيعاب هذه الأعداد فضلا عن ندرة الكوادر المتخصصة..(سعد كامل)

على صلة

XS
SM
MD
LG