روابط للدخول

تجاذبات وتبادل الاتهامات بخصوص عمل لجنة المادة 23


بعد إن مددت مهمتها أكثر من مرة في محاولة للتوصل إلى حلول ترضي جميع الإطراف من خلال التوافق أعلن عضو اللجنة 23 خالد شواني عن فشل هذه اللجنة في التوصل إلى حل توافقي بإمكانه الخروج من أزمة قد تتفاعل خلال الفترة القادمة على حد وصف الكثير من المراقبين
هذه اللجنة التي سبق وان شكلت من قبل مجلس النواب العراق ضمن مساعي المجلس لحل مسالة كركوك كانت قد عقد الكثير من الاجتماعات من اجل تقريب وجهات النظر إلا إن هذه المساعي فشلت على ما يبدو بمحصلتها النهائية. إذاعة العراق الحر التقت عضو مجلس محافظة كركوك وعضو لجنة تقصي الحقائق تحسين الكهية الذي كشف بدوره النقاب عن أسباب فشل كل تلك المساعي. ورغم إن الوقت المتبقي إمام اللجنة 23 من اجل تقديم تقريرها النهائي الى مجلس النواب العراقي للنظر فيها لم يعد بطويل إلا إن الكهيه استبعد التوصل إلى حل توافقي مؤكدا على إن رغم صعوبة الحصول على التوافق إلا انه يبقى هو الحل الوحيد لحل مسالة كركوك.
وبعد التصريحات التي اطلقها عضو لجنة المادة 23 خالد شواني في المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم الاحد في كركوك والتي اتهم من خلالها الكتلة العربية بعرقلة كل المساعي الرامية لحل مسالة كركوك أصبحت الكرة الان في ملعب الكتلة العربية التي لم تتأخر بإعادة الكرة إلى ملعب الإحداث بعد إن اعلن عضو الكتلة برهان مزهر لاذاعة العراق الحر بان اطلاق مثل هكذا تصريحات سوف يزيد من تعقيد الامور بدلا عن حلحلتها. يذكر إن لجنة تقصي الحقائق أو اللجنة 23 كانت قد شكلت على خلفية إقرار قانون انتخابات مجالس المحافظات لمادة 23 والتي تقضي بضرورة تشكيل لجنة من المكونات الأساسية في كركوك من اجل تقصي الحقائق على ارض الواقع وإيجاد صيغة توافقية ترضي جميع الإطراف من عرب كورد وتركمان إلا أنها وعلى ما يبدو قد فشلت بذلك

على صلة

XS
SM
MD
LG