روابط للدخول

الاحتفال بحفر حقل الأحدب النفطي في واسط


احتفلت وزارة النفط بحفر أول بئر في حقل الأحدب الكائن في محافظة واسط بعد أن تم التعاقد مع شركة الواحة الصينية المتخصصة في حفر وصيانة الآبار النفطية والتي ستتواصل بالعمل في العراق كما هو مدون في العقد المبرم مع وزارة النفط العراقية لأربع سنوات قادمة يتم خلالها حفر عدة أبار في واسط وبعض المدن الجنوبية الأخرى وقال السيد عبد الجبار العيبي وكيل وزير النفط الذي حضر الحفل بالنيابة عن الوزير: قال أن البدء بحفر أول بئر يمثل انطلاقة في العمل الاستثماري للقطاع النفطي والذي يتجه نحو تعميق العمل مع الشركات الأجنبية التي كانت تتخوف من العمل في العراق لذلك فهذا الاحتفال هو لبدء مرحلة جديد للعراق ضمن خطة التعاون مع جهات خارجية من شركات ومؤسسات فنية لتطوير القطاع النفطي وزيادة الكميات المستخرجة من النفط الخام والغاز الطبيعي وبالتالي زيادة في التصدير والعائدات المالية، أما السيد عاصم جهاد الناطق الإعلامي لوزارة النفط فبين أن الاحتفال تضمن تقيد الخطط المستقبلية في بحوث وكلمات ألقاها الحاضرون من وزارة النفط و وزارت أخرى بالإضافة إلى مشاركة باحثين وأكاديميين مشيرا أن هناك خطوات لاستيعاب الخبرات العلمية والمهنية في مدن الجنوب بعد أن يتواصل العمل بنجاح في تلك الحقول النفطية التي ستسهم في تنمية المدن عبر تشغيل أبناء المحافظات الجنوبية في أعمال الحفر التي تشرف عليها شركة الواحة الصينية وهي من الشركات العالمية المتخصصة في مجال حفر الآبار وتطوير حقول النفط معتبرا أن الاحتفال يأتي في سياق الابتهاج ببدء مرحلة الاستثمار النفطي بعد ثلاثين عاما تقريبا من التوقف، أما المهندس عزيز جميل مدير مشروع حقل الأحدب فأشار إلى أهمية هذا المشروع الذي سيرفد الإنتاج النفطي بكمية معقولة من النفط الخام متفائلا بان تكون الشهور القادمة حافلة ببدء العمل الجاد لحفر مجموعة أبار نفطية
مع التركيز على توسيع نشاط الإصلاح والصيانة والتي ستديرها أيضا شركة الواحة الصينية وعدد من الشركات العالمية التي تتعاقد معها وزارة النفط في المرحلة القادمة موضحا إن هناك عدد من الآبار والعمليات الاستخراجية توقف العمل بها منذ أكثر من عشرة سنوات وأغلقت بالاسمنت وسيتم العمل على رفع هذه السدادات الكون كريتية تحت إشراف لجان علمية من وزارة النفط بالتعاون مع مختصين من شركات أجنبية. من ثم يتم الإعداد لتنفيذ مشاريع الصيانة والإصلاح لإكمال العمليات الاستخراجية، ومن المؤمل أن تكون السنوات الثلاث القادمة من أهم أعوام العراق في العمليات الاستخراجية وفي التصدير أيضا.
XS
SM
MD
LG