روابط للدخول

الأسد: إسرائيل هي العقبة أمام السلام في الشرق الأوسط


في دمشق، أكد الرئيس السوري بشار الأسد السبت أن بلاده "لم تغير موقفها" تجاه السلام "كهدف استراتيجي" ينبغي تحقيقه في الشرق الأوسط.
وفي خطاب ألقاه لدى افتتاح اجتماع وزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي الذي تضيّفه دمشق، قال الأسد إن إسرائيل هي "العقبة الأساسية أمام السلام المنشود" في المنطقة، بحسب تعبيره.
الرئيس السوري ندد أيضاً بسعي إسرائيل إلى "تهويد الدولة وما يعنيه ذلك من عملية طرد نهائي لما يقارب مليوني فلسطيني" معتبراً أنها "عملية تطهير جديدة" ستؤدي إلى "مزيد من الاضطراب في ساحتنا السياسية".
وفيما بتعلق بمدينة القدس، دعا الأسد دول منظمة المؤتمر الإسلامي إلى الوقوف في وجه عملية تهويدها، مضيفاً القول:
(صوت الرئيس السوري)
"كما يجب الوقوف في وجه عملية تهويد القدس والتي تهدف إلى إلغاء الطابع التاريخي والروحي المتنوع لهذه المدينة.........."
وكان الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو دعا في كلمته الافتتاحية إلى تضافر الجهود من أجل منع تهويد القدس ومحاكمة "من ارتكب الجرائم في غزة"، على حد تعبيره.
هذا ويشارك في مؤتمر دمشق سبعة وخمسون من وزراء خارجية الدول الإسلامية أو مندوبون عنهم إضافةً إلى مراقبين من مختلف دول العالم.
XS
SM
MD
LG