روابط للدخول

إقناع الكتل السياسية المنسحبة العودة إلى اجتماعات مجلس محافظة ديالى


لاتزال النقاشات والتجاذبات السياسية مستمرة بين الكتل المنسحبة من جهة وبين الكتل التي شكلت الادارة المحلية لمحافظة ديالى.
الكتل المنسحبة والتي تتكون من اثنا عشر عضوا يمثلون اربع كتل هي كتلة المشروع الوطني العراقي (اثنا عشرمقعدا ) والقائمة العراقية (ثلاث مقاعد) وائتلاف دولة القانون(مقعدان ) وتيار الاصلاح الوطني – الدكتور الجعفري(مقعد واحد).
زياد احمد عضو مجلس محافظة ديالى عن التحالف الكردستاني بين ان الكتل المنسحبة قدمت جملة من المطالب شرط عودتها الى المجلس وكانت المطالب هي الحصول على منصب معاون المحافظ ومستشارين ورئاسة لجان مهمة في المجلس

زياد احمد – عضو مجلس محافظة ديالى

"هناك مطالب تقدمت بها الكتل المنسحبة شرط عودتها منها منصب معاونين للمحافظ ورئاسة لجان مهمة ومستشارين والنقاشات مستمرة رغم اعلان انسحابهم"

نجم الحربي عضو مجلس محافظة ديالى عن كتلة المشروع الوطني العراقي اكد ان الكتل المنسحبة ستعاود الانظمام الى مجلس المحافظة والادارة المحلية حال تنفيذ مطالب الكتل المنسحبة

صوت نجم الحربي – عضو مجلس محافظة ديالى :


"اذا تم تلبية مطالبنا سنعود للمجلس لاننا جئنا من اجل مصلحة المواطنين واذا راينا اننا لم نستطع ان نقدم شيء سوف ننسحب من المجلس والادارة المحلية لمحافظة ديالى"


الادارة المحلية التي تم تشكيلها بثلاث كتل هي جبهة التوافق والتحالف الكردستاني وائتلاف ديالى الوطني. محافظ ديالى عبدالناصر المهداوي عن جبهة التوافق اوضح ان هناك استجابة لمطالب الكتل المنسحبة وسيشهد المستقبل القريب عودة الكتل واختفاء التشنجات والانسحابات


صوت عبدالناصر المهداوي –محافظ ديالى

"هناك نقاشات وتفاوضات منذ اعلان الكتل الاربعة الانسحاب واننا استمعنا لمطالبهم وتم الاستجابة لهم ولمطالبهم وان المستقبل القريب سيشهد عودة جميع الكتل المنسحبة"

وبعيدا عن هذه السجالات والتجاذبات بين الكتل ينتظر المواطن في المحافظة عمن يوفر له الامن والامان والخدمات بغض النظر عن انتمائه الحزبي والمذهبي, احد المواطنين اكد المحافظة بحاجة الى خدمات شحة المياه تشكل معظلة لابناء المحافظة نحتاج الى حلول عاجلة وترك النزاعات, فيما اوضح اخر (نحتاج الى مسؤول نزيه يخدم المحافظة بغض النظر عن انتمائه الحزبي او المذهبي)

على صلة

XS
SM
MD
LG