روابط للدخول

شبكة النساء العراقيات تبدأ ببرنامجها الثقافي الجديد


في مقر شبكة النساء العراقيات في الكرادة ببغداد اقيمت الندوة الفكرية الثقافية بمشاركة عدد من الناشطات وبعض المثقفين وحاضر في هذه الندوة الكاتب والسياسي حسين العادلي مقيما الواقع السياسي المحتدم ضمن المنهاج الجديد لشبكة النساء العراقيات الحافل بنشاطات فكرية وثقافية أسبوعية.
الدولة الثالثة هو عنوان البحث الفكري السياسي التحليلي الذي قدمه الكاتب حسين العادلي في ندوة فكرة جمعت عدد من الناشطات النسويات وبعض الاعلامين والمثقفين ضمن باكورة نشاطات برنامج شبكة النساء العراقيات الذي يهتم بإقامة أنشطة حوارية رصينة وتحليلية بمساهمة باحثين و اكادميين من اجل تسليط الضوء على الواقع العراقي بكل تداعياته ومن اجل ان تكون هناك مساهمة تقدمية فاعلة للنساء بعرض وجهات النظر وارساء قيم الجدل المعرفي المعمق في كل مجريات الساحة السياسية. كما بينت ذالك الناشطة هناء ادور المنسق العام لشبكة النساء العراقيات. مشيرا إلى أهمية هكذا ملتقيات نقدية لتاكيد دور النساء بلعب دور اكبر
في تعزيز الديموقراطية الجديدة وفق فهم منطقي لقضايا البلد واستعياب المتغيرات والتراكمات
ونحن نحاول في منهاج الشبكة المستقبلي استضافة بعض المحللين والاكادمين بالاضافة الى عدد من البرلمانين والسياسين لايضاح صورة المشهد السياسي ومعرفة وجهات النظر النابعة من النساء الممثلات عن شريحة واسعة في المجتمع. أما الكاتب حسين العادلي فبين ان هذا النشاط بمثابة عصف فكري لتحرك الراكد وتنوير الحاضرين برؤى متعددة عن واقع الحراك السياسي المحتدم، ومستقبل الدولة الثالثة التي اسست قبل ست سنوات في مجموعة ظروف عصيبة، تعيش فترة مخاض عسيرة بصراعات سياسية كتلوية تحتاج الى تمعن في تحليلها العلمي من اجل فك الطلاسم لهذه التوجهات المنفلتة عن المفوهم والمدرك العام وقوبلت طروحات العادلي بردود ونقاشات واسعة من قبل النساء الحاضرات بعد أن احتدم الجدل عن اسباب اخفاقات العملية السياسية والصراعات الدائرة بين الكتل وفشل الاحزاب في كسب ود الجماهير وما أفرزته الأحزاب الدينية في السلطة من تناقظات بين التنظير والعمل السياسي والخدمي على ارض الواقع. لكن كان هناك شبه اجماع من المشاركين في الندوة على اهمية هذه الحوارات التي وصوفوها بالبناءة وعلى ضرورة استمرارها لتفعيل الحوار العلمي التحليلي.

على صلة

XS
SM
MD
LG