روابط للدخول

أكثر من 40 قطعة نحتية في معرض جمعية التشكيلين العراقيين


عودة إلى بغداد لنزور معرضا أقامته جمعية الفنانين التشكيليين تضمن عشرات الأعمال والقطع النحتية لنحاتين عراقيين مختلفين في أساليبهم واتجاهاتهم الفنية.

اكثر من اربعين قطعة وعمل نحتي احتواها معرض فني اقامته جمعية الفنانين التشكيليين.

اغلب الاعمال التي شُغلت بهذا المعرض هي من نتاج تجمع النحاتين العراقيين، والذي يضمّ العشرات من المشتغلين بهذا الفنّ، حيث يمكن للمشاهد الذي يجول بالمعرض الوقوف على اساليب واتجاهات مختلفة ينحوها الفنانون بصنع اعمالهم، منها ما يميل الى الحداثة والتجريب، ومنها ما يقترب من الواقعية اسلوبا في العمل النحتي.

وخلافا للفنون التشكيلية الاخرى يتطلب فنّ النحت مستلزمات وامكانيات قد لا تتوفر لدى النحّات العراقي، فليس من السهولة انجاز عمل مصنوع من مادة البرونز الذي يتطلب افران وقوالب خاصة للتفريغ، غير ان الكثير من النحاتين بدأوا يلجأون الى استخدام البدائل في صنع اعمالهم، كما في الاعمال المشغولة بالخشب ومادة الفايبركلاس وكذلك الطين..حيث احتوى المعرض على مجموعة من هكذا اعمال.

وجمعية الفنانين التشكيليين التي يعود تاريخ تأسيسها الى خمسينيات القرن العشرين، تُعدّ من التجمعات الفنية الرائدة في المنطقة، والكثير من الشواهد الفنية التي ما تزال شاخصة في العاصمة بغداد هي من نتاج اسماء ما تزال حيّة في الذاكرة الفنية وينتمون لهذه الجمعية، لكن في العقدين الاخيرين بدأ نشاط هذه الجمعية بالانحسار، خصوصا مع رحيل او غياب الفنانين الرواد المؤسسين لها، وتحول مبنى الجمعية العتيد الكائن بمنطقة المنصور الى مجرد ملتقى اجتماعي وترفيهي لاعضاء الجمعية وعموم الفنانين التشكيليين.

على صلة

XS
SM
MD
LG