روابط للدخول

دعوات لإخلاء المرافق والمنشآت الرياضية في بغداد من قوات الأمن


دعا مسئولون ومهتمون بالرياضة في العراق، الحكومة العراقية إلى إخلاء المنشآت والمرافق الرياضية المستخدمة من قبل قوات الأمن وخاصة تلك الواقعة في المناطق التي كانت تشهد توترا أمنيا. نائب في لجنة الرياضة والشباب بمجلس النواب العراقي يؤكد أن 17 ناديا رياضيا يستخدم حاليا من قبل الوحدات العسكرية في مدينة الصدر لوحدها ما يحرم الرياضيين من القيام بتدريباتهم والاستفادة من هذه المرافق لتحقيق إنجازات رياضية.

يعاني العراق منذ عقود ازمة في المنشآت الرياضية،على الرغم مما حققته الرياضة العراقية من انجازات كبيرة اقليميا ودوليا ..وايضا ما تملكه من قاعدة شبابية واسعة في مختلف الالعاب ،وخاصة في مجال كرة القدم ؛اللعبة الشعبية الاولى في البلاد.

وما يزيد من اثر تلك الازمة على الحركة الرياضية هو خروج عدد كبير من المنشآت الموجودة من نطاق الاستثمار الرياضي بسبب اتخاذها مقرات لقوات الامن لاسيما في المناطق الساخنة من بغداد.

وقد اثيرت هذه القضية مؤخرا على اكثر من صعيد حيث جدد وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر منتصف الاسبوع الحالي دعوته للحكومة لوضع حد لوجود قوات الامن في المنشآت الرياضية.

برلمانيا يطالب عضو لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب فوزي اكرم ترزي باخلاء تلك المنشآت فورا.

ويقول ترزي في تصريح لاذاعة العراق الحر ان وجود قوات الامن في المنشآت الرياضية مخالف للقانون. ويؤكد البرلماني العراقي ان وزير الدفاع اصدر مؤخرا امرا باخلاء الملاعب والاندية الا القادة الميدانيين يرفضون التنفيذ.

من جانبه يقول المتحدث باسم خطة فرض القانون د.تحسين الشيخلي ان هناك ناديا واحدا مشغول من قبل قوات الامن في مدينة الصدر وسيتم اخلاؤه قريبا. ويضيف الشيخلي ان قوات الامن حريصة على تفعيل دور الرياضة في جذب الشباب بعيدا عن تأثيرات القوى المتطرفة .
XS
SM
MD
LG