روابط للدخول

احتجاج مسيحيي كردستان على عدم تحديد الكوتا في الانتخابات المقبلة


قدمت الأطراف السياسية من آشورية وكلدانية وسريانية مذكرة احتجاج إلى رئاسة إقليم كردستان العراق بسبب عدم تحديد برلمان كردستان الكوتا للقوميات والإثنيات غير الكردية في الإقليم عند مصادقته على قانون انتخابات مجالس المحافظات. وتطالب الأطراف السياسية المسيحية في الإقليم بتخصيص مقاعد لهم في مجالس المحافظات كضمان لحقوقهم ولتواجدهم في الإقليم، ملثما خصصت لهم المقاعد في برلمان كردستان. من جهته أشار عضو برلمان كردستان سردار هركي أن البرلمان رفض تخصيص المقاعد للمسيحيين لعدم وجود إحصائيات دقيقة عن أعدادهم، والتي على ضوئها يتم تحديد نسبة من المقاعد لهم.

بعد ان صادق برلمان كردستان العراق قبل ايام على قانون مجالس المحافظات دون تحديد الكوتا للقوميات والاثنيات غير الكردية الموجودة في الاقليم اي بتحديد نسبة من المقاعد لهم، قدمت الاطراف السياسية من اشورية وكلدانية وسريانية مذكرة احتجاج الى رئاسة اقليم كردستان العراق لاعادة القانون الى البرلمان وتخصيص مقاعد لهم في مجالس المحافظات في الاقليم.
وتطالب الاطراف السياسية المسيحية في الاقليم بتخصيص مقاعد لهم في مجالس المحافظات كضمان لحقوقهم ولتواجدهم في الاقليم، ملثما خصصت لهم المقاعد في برلمان كردستان.

وقالت كلاويز شابو ممثلة الحركة الديمقراطية الاشورية في برلمان كردستان انهم قدموا مذكرة الى رئاسة الاقليم تتضمن تخصيص خمسة مقاعد لهم في مجالس محافظات الاقليم الثلاثة، اربيل، السليمانية ودهوك, واضافت في تصريح لاذاعة العراق الحر:
"نحن بينا موقفنا في الجلسة مباشرة وبعد ماتم الاقرار على القانون قدمنا بمذكرة وطالبنا رئيس الاقليم بنقض القرار لكي يرجع القانون الى البرلمان ولكي يثبت مبدأ الكوتا وكانت لنا جلسة رئاسة ديوان الاقليم السادة ممثل رئيس الاقليم والاداريين والقانونيين ومبدئيا وكحقوقنا في المشاركة في السلطة تم طلب هذه الكوتا والنسبة التي طلبنا بها هي مقعدين في اربيل ومقعدين في السليمانية ومقعد في اربيل."

وتشير شابو الى ان موجات الهجرة التي تعرضت لها المكونات المسيحية في العراق خلال الفترات المنصرمة ادت الى انخفاض اعدادهم وبالتالي لايستطيعون الحصول على مقاعد ان لم تخصص لهم مقاعد ثابتة واضافت قائلة:
"نحن مكون اصيل في المنطقة ولكن نتيجة الظروف التي مرت بها البلد كقوميين وكمسيحيين الهجرة اثرت علينا واذا شاركنا بالانتخابات ربما لانحصل على مقعد واحد."

الى ذلك قال عضو برلمان كردستان سردار هركي الذي اعلن عن تأييده لتخصيص مقاعد للمكونات المسيحية في الاقليم، قال ان البرلمان رفض تخصيص المقاعد لهم لعدم وجود احصائيات دقيقة لمعرفة اعدادهم وعلى ضوئها يتم تحديد نسبة من المقاعد لهم واضاف:
"اولا انا كنت من المناصرين في اعطاء الكوتا للمسيحيين وقمت الصياغة الضرورية في اعطائهم الكوتا ولكن ارتأ البرلمان بتاجيل هذه المسالة الى ان تكون هناك احصائيات دقيقة لنسبة تواجدهم لكي لايتم حرمانهم من عدد من المقاعد قد يستحقونها طبقا لعدد نفوسهم."

يذكر ان برلمان كردستان حدد نظام الكوتا في مجلس البرلمان في الاقليم للمكونات غير الكردية، بتحديد احد عشر مقعدا من مجموع 111 مقعد بواقع خمسة مقاعد للمكونات المسيحية وخمسة مقاعد للتركمان ومقعد واحد للارمن.
XS
SM
MD
LG