روابط للدخول

تنفيذ مشروع جسر الفتحة في صلاح الدين


اعداد وتقديم: عبدالله احمد- تكريت

بعد أن تعرضت العديد من الجسور الواقعة ضمن محافظة صلاح الدين خلال سنوات التدهور الأمني إلى العديد من العمليات التخريبية نفذت مديرية الطرق والجسور العامة في المحافظة وبالتعاون مع الفرقة 65 للهندسة الأمريكية مشروع انجاز جسر الفتحة الذي يربط محافظة صلاح الدين بمدنية كركوك والذي كان قد تعرض خلال السنوات السابقة إلى تدمير بعبوات ناسفة من قبل المسلحين حيث كان هذا الجسر من أهم الطرق التي تسلكها صهاريج الوقود التي تنقل النفط من مصفى بيجي إلى كركوك أو بالعكس المقدم ساند أمر الفرقة 65 من الهندسة الأمريكية قال "الجسر هو استراتيجي لعبور الناس وكذلك صهاريج النفط وهو مهم لاقتصاد العراق والجيش العراقي استطاع توفير الحماية أثناء العمل على انجاز الجسر"

جسر الفتحة الذي شرعت الهيئة العامة للطرق والجسور في المحافظة على إنشاءه بعد أن استمر العمل فيه أكثر من سنة وبعد أن أنجزت منه 40% من إجمالي العمل توقف العمل به لأسباب أمنية كانت تعود لعدم توفير الحماية الكافية للكوادر الهندسية العراقية والفنية للعمل فيه أما اليوم قد أنجز الجسر في وقت قصير جدا لم يستغرق أكثر من ستة أشهر وبعد أن شمل العمل فيه وضع الداعمات الكون كريتية والمعدات الأخرى التي تتعلق ببناء الجسور في ظل توفير حماية ومشاركة تامة من قبل القوات الأمريكية وفرقها الهندسية وكذلك القوات العراقية الكابتن سفيلي في الفرقة 65 الأمريكية قال"التحدي الذي وجهنا هو كيفية إيقاف مجرى الماء القوي وكذلك كيفية توفير المعدات أي قصر الوقت وكيفية توقيف الماء تحت الجسر "
أهالي صلاح الدين وصفوا أتمام انجاز جسر الفتحة الذي قرب لهم المسافات للوصل إلى كركوك بالخطوة الجيدة والمفيدة والتي تمنوا استمرارها من اجل النهوض بباقي البنى التحية المعطلة في المحافظة جراء الأعمال المسلحة في السنوات السابقة "هي خطوة جيدة نتمنى أن تكون شاملة أيضا لجميع الموافق الأخرى المعطلة وهذا الجسر مفيد لكل العراقيين بعد أن أتعبهم الإرهاب "
إعادة تأهيل البنى التحتية المتضررة في صلاح الدين هو مؤشر جيد بنظر الأهالي على تحسن الوضع الأمني من جهة وعلى نجاح العمل العمراني من جهة أخرى.

على صلة

XS
SM
MD
LG