روابط للدخول

مواطنون في دهوك يطالبون بأن يكون أعضاء البرلمان المقبل من ذوي الخبرة والثقافة الجيدة


اعداد وتقديم: عبدالخالق سلطان- دهوك

دور البرلمان مهم جدا في أية دولة ديمقراطية، فعالية البرلمان وقوته تعتمد وبدرجة كبيرة على الشخص الذين يتواجدون فيه وما يتصفون به من صفات قيادية وقوية وفعالة وحرة،الأحزاب الكوردية والمجاميع السياسية والمستقلة في هذه الأيام قد اختارت لها أشخاص لكي يمثلوهم في البرلمان الكوردستاني الجديد الذي سيتم اختياره عن طريق الانتخابات المزمع إجراؤها في 25 تموز القادم، فما هي الصفات التي يرغب المواطنون في الإقليم ان تتواجد في شخصية البرلماني؟
سعيد سلو عضو الهيئة الإدارية لمركز لالش الثقافي في دهوك يرى" ان البرلماني يجب ان يكون جريئا في طرح رأيه ويمتلك سرعة البديهة والمقدرة على إقناع الآخرين بوجهة نظره"
في حين يرى الكاتب والقاص تيلي صالح موسى ان" الخبرة والتاريخ الشخصي عاملان مهمان بالنسبة للشخص البرلماني لأنهما يمنحانه ثقة المواطنين والمقدرة على الدفاع عن قضايا المواطنين"
الى ذلك أشار المشرف التربوي رشيد ميرزا على ضرورة ان "يكون للشخص الذي يتم اختياره للبرلمان مؤهلات علمية وشهادة اكاديمية تجعله مسلحًا بالعلم والثقافة في اقناع الأخرين برأيه"
اما الناشط في مجال المجتمع المدني وليد شوكت فقد اكد على ضرورة "تماس هذه الشخصية بالحياة اليومية للمواطنين والدفاع عن حقوقهم وإيصال أصواتهم الى قاعة البرلمان "
البرلمان الناجح هو الذي يضم شخصيات ناجحة وقوية وجريئة وصادقة ولكن قبل كل شيء عليهم ان يؤمنوا بالرأي والرأي الآخر.

على صلة

XS
SM
MD
LG