روابط للدخول

أكد الرئيس الأميركي باراك اوباما التزام بلاده بحل الدولتين في منطقة الشرق الأوسط



أكد الرئيس الأميركي باراك اوباما التزام بلاده بحل الدولتين في منطقة الشرق الأوسط. وجاء تصريح اوباما إثر اجتماع مغلق عقده مع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو في البيت الأبيض اليوم. وكان من المتوقع أن يركز المسؤولان على خطة السلام في الشرق الأوسط من خلال المسار الإسرائيلي الفلسطيني وكذلك الجهود الهادفة إلى مواجهة برنامج إيران النووي ثم سوريا. سيحضر نتنياهو عشاء عمل بمشاركة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلنتون كما سيجري محادثات مع مستشار الأمن القومي جيمس جونز. مسؤول إسرائيلي بارز قال إن موضوع إيران سيتصدر لائحة القضايا في المحادثات.

في هذه الأثناء تبددت الآمال في توصل الفصائل الفلسطينية إلى اتفاق عندما رفض الطرفان المتفاوضان حماس وفتح مقترحات الطرف الآخر بشأن تشكيل قوة أمنية مشتركة وقضايا خلاف أخرى.
انتهت الجولة الخامسة من المحادثات التي عقدت في القاهرة بالتأجيل بعدم الاتفاق ولم يتم تحديد موعد جديد لجولة أخرى بينما حددت مصر يوم السابع من تموز المقبل كموعد أقصى للتوقيع على اتفاق، حسب ما نقلت وكالة فرانس بريس عن المسؤول البارز في حركة فتح زكريا الأغا. يذكر أن فتح ترغب في تشكيل قوة مشتركة تشرف على قطاع غزة الأمنية يتراوح قوامها بين عشرة آلاف وخمسة عشر ألف عسكري بينما ترغب حماس في الحفاظ على قواتها الأمنية الخاصة وتشكيل قوة مشتركة تشرف على الحدود فقط، حسب قول الأغا. ممثل عن حماس هو صلاح البردويل قال إن أي اتفاق بشأن تشكيل قوة أمنية مشتركة يجب أن يتم تطبيقه على مجمل الأراضي الفلسطينية.
نقاط خلاف أخرى بين فتح وحماس تتعلق بتشكيل لجنة تنسيق بين الضفة والقطاع حيث ترغب حماس في أن يتم التنسيق بين حكومتين بينما تعتبر فتح أن هناك حكومة فلسطينية واحدة.


تمضي إسرائيل قدما في بناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية وتقع في منطقة ماسكيوت وهو موقع معسكر سابق للجيش في وادي الأردن. يذكر أن وزير الدفاع ايهود باراك أقر بناء المستوطنة في تموز من العام الماضي. وكالة اسوشيتيد بريس للأنباء نقلت عن مسؤول في الحكومة الإسرائيلية قوله إن العملية تتم وفقا للقانون بينما قال احد مساعدي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إن هذا المشروع يثبت أن إسرائيل تحكم قبضتها على الضفة الغربية.
XS
SM
MD
LG