روابط للدخول

عمليات عراقية-أميركية تستهدف القاعدة


نقطة تفتيش عراقية على الحدود

نقطة تفتيش عراقية على الحدود

ناظم ياسين

تُكثّف القوات متعددة الجنسيات في العراق عملياتها المشتركة مع القوات العراقية لملاحقة واعتقال مسلحين يتسللون عبر حدودِ دولٍ مجاورة لتنفيذ عمليات إرهابية داخل العراق. وفي هذا الصدد، أشار بيان لقوات التحالف السبت أشار بشكل واضحٍ وصريح إلى سوريا كونها الدولة التي تسهّل "دخول المقاتلين الأجانب لصالح تنظيم القاعدة في العراق"، بحسب تعبيرها.
وأعلن البيان الذي تلقّت إذاعة العراق الحر نسخةً منه بعنوان (القوات العراقية وقوات التحالف تستهدفان شبكة للقاعدة مدعومة من سوريا) أعلن أن "فريقا عراقيا قام بالاشتراك مع قوات التحالف بتنفيذ عملية بالقرب من منطقة تل الهوى شمال غربي الموصل استهدفت احد الأشخاص المدعومين من سوريا والمختص بتسهيل دخول المقاتلين الأجانب لصالح تنظيم القاعدة في العراق والمدعو"سعد عويّد عبيد الشمري" والمعروف أيضاً باسم "أبو خلف"، على حد تعبيره.
يشار إلى أن بيانات القوات متعددة الجنسيات في الفترة السابقة كانت تشير بعباراتٍ واضحة وصريحة أيضاً إلى دورِ دولةٍ مجاورةٍ أخرى هي إيران في دعم ما تعرف بالجماعات الخاصة لتنفيذ عمليات مسلحّة داخل العراق. لكن البيان الذي صدر السبت عن عمليات مشتركة تُنفّذ في منطقة الموصل تحديداً تضمّن اتهامات مباشرة إلى سوريا في دعم مسلّحي تنظيم القاعدة.
وفي تحليله لمعاودة هذا التنظيم نشاطاته داخل مناطق عراقية بعد انحسارها الذي أسهَم في تحسين الأوضاع الأمنية خلال الشهور الأولى من العام الحالي، قال الباحث في الشؤون الإستراتيجية الدكتور عماد رزق لإذاعة العراق الحر إن الحديث عن دورٍ لسوريا في تسهيل عمليات القاعدة يأتي على خلفية تقاربٍ دبلوماسي واقتصادي بين بغداد ودمشق خلال الآونة الأخيرة.
(لمزيد من التفصيلات إضغط أعلاه لسماع صوت الباحث في الشؤون الإستراتيجية د. عماد رزق متحدثاً لإذاعة العراق الحر من بيروت)

على صلة

XS
SM
MD
LG