روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الاحد 17 أيار


اعداد وتقديم: أحمد رجب – القاهرة

ثمنت صحيفة الأهرام المصرية جهود رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في محاصرة الخارجين عن القانون والمتلاعبين بالمال العام، وركزت على توعده للفاسدين بحملة شبيهة بحملة الحكومة التي نفذتها ضد الخارجين عن القانون السنة الماضية‏، وأشارت الصحيفة إلى دعوة المالكي للمواطنين العراقيين إلى القضاء على الحصص الطائفية، التي وصفها بالبغيضة، عبر صناديق الانتخابات النيابية المقبلة‏، كما اهتمت الأهرام بما أعلنه المالكي عن تخصيص ‏72‏ مليار دولار لتنفيذ عدد من المشروعات الخاصة بإعادة إعمار البلاد، منهم ‏أربعة‏ مليارات دولار لبناء ‏أربع‏ آلاف مدرسة.
وعلى صعيد آخر، أشارت المصري اليوم المستقلة إلى ما أعلنه قائد الجيش البريطاني الجنرال ريتشارد دانات عن أن سمعة بلاده لدى الولايات المتحدة تضررت نتيجة لأدائها في العراق‏,‏ معترفا بأن هناك حاجة للقيام بعمل سريع لإعادة بناء المصداقية، وموضحا أن أداء بريطانيا في أفغانستان سيكون أساسيا في إعادة بناء سمعة بريطانيا العسكرية‏‏.
ويبدو أن صحف القاهرة لا يكاد يمر يوما دون أن يزداد قلقها وتحذيرها من الكوارث التي حلت بالعالم بصورة متعاقبة وسريعة مهددة الملايين من البشر بالموت والفقر، والتي بدأت بأزمة مالية شرسة لم يشهد العالم مثلها منذ الحرب العالمية الثانية عصفت بالعديد من الشركات العالمية الكبرى وتسببت في إفلاسها وتشريد الآلاف من أسر العمال حول العالم، مرورا بمرض أنفلونزا الخنازير الذي تسبب حتى الآن في إصابة ما يقارب تسعة آلاف شخص، بخلاف الرعب الذي يبثه في النفوس من تحور الفيروس المسبب له ليصل إلى حد الوباء الذي لن يمكن السيطرة عليه قبل أن يقضي على الآلاف من الأرواح، وتشير صحيفة المصري اليوم إلى أن مسئولين أمريكيين رجحوا إصابة‏100‏ ألف أمريكي بالمرض القاتل لتشابهه إلى حد كبير مع الأنفلونزا الموسمية‏، جاء ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه الولايات المتحدة عن وفاة خامس ضحية بالمرض بولاية تكساس‏، وفي هذه الأثناء‏,‏ تم اكتشاف أول إصابة بالمرض في تركيا والهند لسائحين أمريكيين قادمين من الولايات المتحدة‏، كما تم رصد أول إصابة لياباني في طوكيو‏، وأخيرا تشير الجمهورية إلى ظهور أول حالة مصابة بجنون البقر في كندا لتتوج تلك الكوارث، وأعربت الجمهورية شبه الرسمية عن خشيتها من انتشار المرض عبر صادرات كندا من اللحوم وذلك رغم أن السلطات الكندية بدأت تحقيقا موسعا وإجراءات صارمة لتلافي حدوث إصابة أخرى.

على صلة

XS
SM
MD
LG