روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الاحد 17 أيار


اعداد وتقديم: حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة العرب اليوم ان الملك عبدالله الثاني التقى نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي وبحث معه التطورات الراهنة في المنطقة والعلاقات بين البلدين. واكد دعم الاردن للجهود الهادفة الى تعزيز امن واستقرار العراق الذي يشكل ركيزة اساسية لامن واستقرار المنطقة. وتنقل الصحيفة عن نائب الرئيس العراقي تاكيده حرص العراق على تطوير العلاقات مع الأردن في مختلف المجالات، وقوله ان العراق ينتظر زيارة رئيس الوزراء الاردني المرتقبة الى العراق والتي سيتم من خلالها ازالة جميع العراقيل التي كانت توضع امامها في السابق اضافة الى توقيع عقود تجارية واستثمارية بين البلدين وتفعيل القضايا في العديد من الجوانب خصوصا الجانب النفطي والتجاري والجانب المتعلق بالمناطق الحرة وقضايا اخرى.

وتقول صحيفة الراي ان مسالة انسحاب القوات الامريكية المرتقب من العراق اثارت جدلا واسعا بين امين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى ونائب الرئيس العراقي عادل عبدالمهدي و وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن محمد ال خليفة وذلك في حوار خصص لبحث الاوضاع في العراق واكد عبد المهدي ان الحكومة العراقية ترحب بالانسحاب العسكري الاميركي ولن تسمح للتدخلات الخارجية في مصير مستقبل العراق بعد ذلك قائلا بان التحدي الاكبر سيكون بكل تاكيد التحدي الامني معولا الكثير من الامال على العراقيين عند تحقق ذلك. واشار موسى الى ان التحدي الحقيقي امام العراق هو حالة الانقسام الحالية والوضع المذهبي والطائفي واصفا اياه بتحدي مجتمع وهو الامر الذي سيؤثر في اعادة بناء العراق. فيما بين وزير الخارجية البحريني ان التحدي السياسي هو الابرز بالنسبة للعراقيين وان مشكلة العراق سياسية ثم امنية لافتا الى ان المؤشرات الاولية تشير الى ان اوضاع العراق ستكون مطمئنة للغاية
و تنقل صحيفة الدستور عن الامين العام للجامعة العربية بان مشاركة العراق في اعمال المنتدى الاقتصادي العالمي تشير الى ان العراق حاضر للتشاور وشرح الموقف لزعماء العالم وهذا له فوائد كبيرة بعد ان بدأ العراق يتعافى من الارهاب ونفى موسى ان تكون الجامعة تمارس ضغوطا على الحكومة العراقية لمشاركة بعض القيادات وعودة البعثيين للمشاركة في العملية السياسية.
في صحيفة الغد ان مسؤولين عراقيين اعلنوا العثور على قطعة تاريخية مهمـة، هـي عبــارة عـن تـابوت بطـول مـترين تقريبــا مصنوع من الفخار زورقي الشكل يعود إلى الحقبة الساسانية في محافظة بابل، وسيتم نقل التابوت ﻻحقا الى المتحف الوطني العراقي. وقد اعلنت وزارة السياحة واﻵثار مطلع نيسان الماضي العثور على أربعة آﻻف قطعة اثرية خلال العامين 2007 و2008 تعود الى حقبات زمنيـة ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻓﻲ 19 موقعا في محافظات كربلاء وميسان والسماوة وبابل واﻻنبار وصلاح الدين.

على صلة

XS
SM
MD
LG