روابط للدخول

دعوة القطاع الخاص لدور أكبر في الاستثمار والمشاريع في كربلاء


مصطفی عبد الواحد – کربلاء

نظمت هيئة الاستثمار في كربلاء ملتقى لعدد من رجال الأعمال العراقيين وعدد من ممثلي الدوائر الخدمية في المحافظة، بهدف تنسيق الجهود لتفعيل دور القطاع الخاص في عملية الإعمار، وقال جمال الحاج ياسين نائب رئيس هيئة الاستثمار في كربلاء" جئنا لنتساعد مع القطاع الخاص لتبيان دوره في العملية الاقتصادية القادمة".

وتقدمت هيئة الاستثمار بمقترح للقطاع الخاص العراقي بعمل شراكات اقتصادية مع شركات أجنبية بهدف تكوين رأس مال كبير وأيضا لاكتساب الخبرة من أجل الدخول بشكل فاعل في عملية الإعمار، وحول هذا المقترح قال جمال الحاج ياسين " ندعو القطاع الخاص العراقي إلى عمل شراكات مع القطاع الخاص الأجنبي لتكوين رأس مال كبير لدخول المشاريع الكبيرة التي هي من سمة المرحلة المقبلة".

واجه الاستثمار في كربلاء تحديدا مشكلة كبيرة عرقلت العديد من المشاريع خلال العام الماضي، وهذه المشكلة ناجمة عن عدم موافقة وزارة البلديات على تخصيص أراض لمشاريع الاستثمار، لأن ذلك بحسب الوزارة يتعارض مع نص قانوني، وقال المهندس عقيل صاحب رئيس مجلس إدارة كربلاء العالمية إن هذه المشكلة عطلت الاستثمار في كربلاء، كاشفا عن مساع لتحمل المستثمرين نفقات شراء الأرض وإقامة مشاريعهم عليها، وأضاف صاحب بشأن الاستثمار في كربلاء" ارض العراق بكر وخصوصا كربلاء وتنجح فيها العديد من المشاريع ونتمنى من الحكومة المحلية التعاون معنا في مجال الاستثمار".

عدد من المستثمرين اشتكوا من عدم تعاون دوائر الدولة ومؤسساتها المعنية مع المستثمرين، وقال المستثمر ليث سالم العويد" طبعا عمل الدوائر معرقل للاستثمار بسبب الروتين وبسبب القوانين القديمة كما ان العديد من المدراء العامين ليس لديهم خبرة".

ومع ما أبداه المستثمرون من ملاحظات حول قانون الاستثمار وعدم تفاعل دوائر الدولة ومؤسساتها مع المستثمرين، أشار المهندس رائد رزاق من هيئة استثمار كربلاء، إلى أن الاستثمار في العراق تجربة حديثة بحاجة إلى إنضاج وقال إن" الاستثمار حديث على البيئة العراقية ونحن لم ننسجم مع ثقافة الشراكة ففي خارج العراق المشاريع قائمة على أساس الأسهم أي الشراكة وهذا غير معمول به في العراق".

عدد من الحضور في المؤتمر أبدوا رغبتهم بدخول المستثمرين الأجانب لسوق الاستثمار العراقي لأنهم يملكون خبرة أكثر كما يقول المواطن حسون الحفار" لابد أن نأخذ من الخبرات الأجنبية حتى يستطيع المستثمر العراقي القيام بمشاريع ضخمة".

وبسبب كثرة الحديث عن الاستثمار دون أن يتمخض ذلك عن فعل حقيقي يرى المواطن حسين رضا حسين أن كثرة المؤتمرات والندوات والدعوات إلى تفعيل دور الاستثمار لا تبدو منتجة، وقال" نحن لانرى استثمارا نرى فقط مؤتمرات".

جدير بالإشارة أن هيئة الاستثمار تأمل بجذب اهتمام المستثمرين نحو هذه المدينة للاستثمار في مجالات السياحة والفندقة والزراعة وبناء المساكن، وقد وقعت الهيئة العديد من العقود مع مستثمرين من غير العراقيين غير أن أي من هذه العقود لم تنفذ بعد.
XS
SM
MD
LG