روابط للدخول

نحو الانتخابات البرلمانية، الحكيم يدعو للحفاظ على الائتلاف العراقي الموحد


اعداد وتقديم : نبيل الحيدري
أفرزت انتخابات مجالس المحافظات تغييراتٍ في الخارطة السياسية فضلا عن بروز قوى جديدة وانحسار تأثير أخرى هيمنت على الساحة السياسية في البلاد منذ التغيير في 2003، واستعدادا لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بدأت بعض الكتل السياسية تحركات لتشكيل تحالفات سياسية بأطر وأهداف وبرامج جديدة، وتأتي ضمن هذا السياق دعوة زعيم المجلس الأعلى الإسلامي السيد عبد العزيز الحكيم قادة الائتلاف العراقي الموحد اكبر الكتل البرلمانية الى العمل من اجل المحافظة على وحدة الائتلاف وفاعليته، بحسب بيان للحكيم دعى فيه رئيس الوزراء نوري المالكي "لإعادة بناء الائتلاف ورسم مساره في الانتخابات المقبلة" بحسب تعبير البيان،
سألت القيادي في حزب الدعوة النائب حسن السنيد عن الجديد في دعوة السيد الحكيم وهل ستغير التوصيف القومي والطائفي الذي لازم كثيرا من الكتل:

صوت النائب حسن السنيد

النائب حسن السنيد نفى أن يكون الائتلاف العراقي الموحد وغيره من الكتل السياسية قد أشارت في برامجها الى الصفة الطائفية ، السنيد أضاف :

صوت النائب حسن السنيد

لكن المحلل السياسي حسين العادلي ينظر بشكٍ الى دعوات التجديد وإعادة تنظيم الصفوف لبعض الكتل السياسية مؤكدا الحاجة لتغيير جوهر العملية السياسية المستندة الى الديمقراطية التوافقية بحسب رأيه:

صوت المحلل السياسي حسين العادلي

ويفصل حسين العادلي في هذا المجال:

صوت المحلل السياسي حسين العادلي

ولكن هل تسمح القوى السياسية الكبيرة بتغييرات جذرية في جوهر العملية السياسية وأسسها ؟ أم ان الدعوات الى توحيد الصفوف وإعادة التشكيل تكتيك يتهيأ للانتخابات البرلمانية المقبلة؟ النائب حسن السنيد:

صوت النائب حسن السنيد

على صلة

XS
SM
MD
LG