روابط للدخول

أصبوحة غنائية استذكارية للمطرب الراحل ناظم الغزالي


حيدر رشيد – بغداد

في أحد الصباحات التشرينية من عام 1963 توقف قلب الفنان الكبير (ناظم الغزالي) عن النبض وسكتت حنجرته الى الأبد فكان يوما حزينا بالنسبة للعراقيين. عشاق الطرب في بيت المدى للثقافة والفنون في شارع المتنبي الذي أعتاد الأحتفاء برموز الفن العراقي أعادوا للذاكرة العراقية أغاني رائد الطرب الأصيل الراحل الغزالي من خلال فرقة ناظم الغزالي التراثية التي ضمت عددا من الفنانين الشباب.

على صلة

XS
SM
MD
LG