روابط للدخول

برلمانيون يؤيدون قرار أوباما منع نشر صور تعذيب معتقلي سجن أبو غريب


ليث أحمد – بغداد

بعد ان حاولت منظمة الدفاع عن الحريات المدنية الأمريكية الضغط على وزارة الدفاع البنتاغون من اجل عرض صور فضيحة تعذيب المعتقلين العراقيين في سجن أبو غريب التي استخدمت خلال التحقيقات مع أكثر من أربعمائة جندي أميركي جاء قرار الرئيس الأمريكي باراك اوباما ليمنع نشر الصور لما ستمثله من خطر على حياة جنوده في العراق. قائد المعتقلات الأمريكية ديفد كوانتاك أكد وفي تصريح خاص بإذاعة العراق الحر ما ذهب إليه اوباما معتبرا أن عرض هذه الصور سيساعد التنظيمات المسلحة في حشد المناصرين لها.
في حين وجدت إطراف سياسية إن إثارة مسألة عرض صور معتقلي أبو غريب تندرج ضمن التنافس السياسي بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري وهو ما أشار إليه عضو لجنة الأمن والدفاع عباس ألبياتي الذي اييد عدم نشر الصور داعيا في الوقت ذاته إلى الكشف عن الحقائق التي حدثت حينها.
من جهتها أكدت عضو لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب شذى العبوسي إن عرض الصور لن يصب في مصلحة البلدين مشيرة إلى أن ما حدث في سجن أبو غريب كان حافزا للمعنيين بحقوق الإنسان في العراق لمنع حدوث مثل هذه الانتهاكات في السجون العراقية.

على صلة

XS
SM
MD
LG