روابط للدخول

تعدادٌ للعراقيين داخل وخارج العراق ولا أسئلة حول المذهب الديني


اعداد وتقديم: نبيل الحيدري

على مدى ثمانين عاما ً نفذ العراق ثمانية تعدادات عامة للسكان كان اولها التعداد الذي جرى في شهر اب عام 1927 وعرف حينها بـ "تعداد النفوس"، في السابع والعشرين من تشرين اول من هذا العام سيشهد العراق التعداد التاسع ، يهدف إلى عد جميع الأفراد العراقيين والأجانب الأحياء الموجودين داخل حدود الدولة العراقية في لحظة زمنية محددة، مع عد العراقيين خارج البلاد الى جانب جمع وتقييم وتحليل ونشر جميع البيانات الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية المتعلقة بهؤلاء الأفراد ومعرفة توزيعاتهم الجغرافية بخصائصهم المختلفة".بحسب رئيس غرفة عمليات التعداد الدكتور مهدي العلاق الذي أوضح في مقابلة خاصة بإذاعة العراق الحر أن الأسئلة التي ستتضمنها استمارة التعداد اعتمدت معايير الأمم المتحدة ولن تبتعد عن مضامين أسئلة تعدادات الأعوام 1977 و1987 و 1997 ،ونفى العلاق ما تردد من ان استمارة التعداد تتضمن سؤالا عن المذهب الديني مشددا على ان العراقيين ابدوا خلال التجارب السابقة تفهما لعملية التعداد وأهميتها في حياتهم وقال:

صوت رئيس غرفة عمليات التعداد العام مهدي العلاق

رئيس غرفة عمليات التعداد العام للسكان بين أن التعداد ينجز في العراق خلال يوم واحد، لكن الاستعداد له يستغرق نحو سنتين، وهناك الآن 17 قطاعا تعمل بالتزامن أهمها قطاع الخرائط وتثبيت الوحدات الإدارية و قطاع إعداد الملاكات الذي يتولى مهمة تدريب اكثر من 250 الفا من ملاكات التعليم والتدريس ليقوموا بمهمة التعداد والقطاع الفني المعني بإعداد وتهيئة المستلزمات الفنية كاستمارات المسح وخطط التنفيذ فضلاً عن القطاع الأمني الذي أنيطت مهمته بوزارتي الدفاع والداخلية وبالتنسيق مع الجهاز المركزي للإحصاء سواء في التهيئة أو التنفيذ، ولا يغفل رئيس غرفة عمليات التعداد أهمية التعاون والإشراف الدولي لانجاز تعداد ناجح يلبي المعايير الفنية الدولية:

صوت رئيس غرفة عمليات التعداد العام مهدي العلاق

يتميز التعداد العام هذا العام عن التعداد الذي سبقه عام 1997 بشموله المواطنين في محافظات إقليم كردستان السليمانية واربيل ودهوك، فضلا عن إحصاء العراقيين الموجودين خارج البلاد عبر السفارات والممثليات العراقية في مختلف الدول، حيث سيجيبون على خمسة عشر سؤالا في الاستمارة المخصصة لهم، بينما ستحوي استمارة العراقيين داخل البلاد حوالي خمسة وثلاثين سؤالا وحول ازدواج الجنسية لدى بعض العراقيين بين مهدي العلاق:

صوت رئيس غرفة عمليات التعداد العام مهدي العلاق

واختباراً لقدرات الأجهزة المكلفة بانجاز التعداد ستشهد عدة مناطق إدارية في محافظات مختلفة تعدادا تجريبيا مطلع الشهر المقبل، بحسب رئيس غرفة عمليات التعداد العام للسكان والمساكن:

صوت رئيس غرفة عمليات التعداد العام مهدي العلاق

ويؤكد مدير غرفة عمليات التعداد مهدي العلاق ان نتائج التعداد، تعد الحجر الأساس في عمليات التخطيط للحاجات المستقبلية وللأغراض الإدارية ولتقييم الأحوال المعيشية وللأغراض البحثية وللاستعمالات التجارية بحسب قوله . فهل ستنهي نتائج التعداد المرتقب أسئلة ً مريرة للمواطنين عن غياب التخطيط والتنسيق في كثير من مفاصل الدولة ومؤسساتها ؟ سؤال قد يجد إجابته المواطن في استمارة التعداد العام للسكان.


على صلة

XS
SM
MD
LG