روابط للدخول

آليات جديدة لتسهيل عمل المستثمرين في القطاع النفطي


عماد جاسم – بغداد

دراسات معمقة أجرتها وزارة النفط في الشهرين الماضين حول تسهيل عمل المستمرين والشركات الفنية التي ستتولى العمل في بعض الحقول النفطية في المجال ألاستخراجي والمجال التصنيعي التقني، فقد أبرمت عدة عقود استخراج وتشغيل واستثمار مع شركات أجنبية عملاقة ستبدأ العمل في نهاية شهر حزيران، وهناك تهيئة واستعداد امني وتقني واقتصادي لإنجاح خطط الاستثمار النفطي في العراق بعد سنوات من تعثر استقدام الشركات العملاقة إلى العراق بسبب المخاوف الأمنية والتهديدات وغياب التدقيق الرصين لتمكين هذه الشركات في تأدية عملها على الوجه الأكمل. هذا ما أوضحه لإذاعة العراق الحر السيد عاصم جهاد الناطق الرسمي باسم وزارة النفط في لقاء خاص بإذاعة العراق الحر:
مضيفا إن الوزارة مقبلة على نشاط استثمار مكتف وقد أعدت دراسات نظرية وميدانية لتذليل صعوبات العمل في الحقول النفطية في الشمال والجنوب من العراق والمناطق الغربية أيضا التي وصلتها ألان معدات شركات الاستثمار للبدء في مجال استخراج الغاز المرافق للنفط الخام إثناء استخراجه، وهناك منافسة كبيرة بين عدد من الشركات العملاقة للعمل في حقول النفط العراقية بعد التحسن الأمني ووعود الحكومة في رعاية وتسهيل عمل المستثمرين كما إن هناك خطة أعدت لإكمال صيانة المعامل والمنشئات النفطية التي تعاني الشيخوخة بسبب قدم معداتها وتلف الكثير من آلياتها والكثير منها لا يصلح لديمومة حجم التصدير الذي يطمح بتنفيذه العراق للمرحلة القادمة لذا بات من الضروري تحسين أداء هذه المعدات التي تخدم العملية الإنتاجية طمعا بزيادة ملحوظة في حجم التصدير بما يتناسب وكفاية البلاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG