روابط للدخول

الأعراف العشائرية في المجتمع العراقي


فرقد الطيب – بغداد

بالرغم من التطور الحاصل في العراق على جميع الصعد ومنها السياسية والاقتصادية والانفتاح على العالم الخارجي من خلال منظومة الاتصالات الا ان العراقيين مازالت تتحكم بهم الأعراف العشائرية فنرى مصطلحات من قبيل ( الفصل والعطوة والحشم والدكاكة والنهوة) مازالت تفرض نفسها بقوة على المجتمع العراقي ربما سبب ذلك هو اندكاك المجتمع بالأعراف العشائرية حتى برزت هذه المصطلحات في أوساط كثيرة من المجتمع .
أبو زينب الشميلاوي احد وجهاء عشيرة عشيرة بيت شميل في مدينة الصدر فسر لنا بعض الأعراف العشائرية السائدة في وقتنا الحاضر :
الباحث (حسين جلوب ألساعدي ) يرى ان القضية العشائرية هي ظاهرة اجتماعية أصيلة في المجتمع العراقي لها اثأر ايجابية لما تمثله من وحدة اجتماعية متماسكة ولها اثأر سلبية بسبب تغلب العصبية القبلية في المجتمع:
ويضيف الباحث ألساعدي انه بسبب ضعف الدولة يلجئ اغلب الناس إلى العشائر من اجل حمايتهم لكن باستقرار الأمن يمكن تحويل الظواهر العشائرية إلى عناصر قوة في المجتمع بسبب اندكاك المجتمع فيها:
تداول المصطلحات العشائرية في المجتمع العراقي بكثرة ربما يدل على مدى التفاعل مع هذه المصطلحات النابعة من الاندكاك في الأعراف العشائرية والابتعاد عن الحياة المدينة وقوانينها.

على صلة

XS
SM
MD
LG