روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الأربعاء 13 أيار


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الغد أن من المقرر أن يصل إلى عمان الخميس نائب الـرئيس العراقـي الدكتور عادل عبد المهدي للمشاركة في أعمال المنتدى اﻻقتصادي العالمي دافوس، التي تنطلق الجمعة على ضفاف البحر الميت. ويشارك عبد المهدي في حلقـة نقاشـية في المنتدى، إلى جانب وزيري خارجية البحرين وإيران، إضافة الى عضو ديمقراطي في الكونغرس اﻷميركي، حول التحديات التي تواجـه العراق في مرحلة ما بعد اﻻنسحاب اﻷميركي المقرر في 2011 وانتخابات مجلس النواب العراقي المقررة نهاية العام الحالي.

وتقول صحيفة الراي ان وزارة الدفاع الاسترالية اعلنت ان الجنود الاستراليين المنتشرين في العراق الذين انهوا مهمتهم القتالية منذ عام ويقومون حاليا بمهمات تأهيل، سيغادرون هذا البلد في 31 تموز. وكانت استراليا سحبت 550 من جنودها من جنوب العراق في حزيران الماضي وستنهي مهمة 45 آخرين نشروا لمهمات تأهيل القوات المحلية واعادة الاعمار والمساعدة، ولم يقتل اي استرالي في العراق منذ العام 2003 وستبقي كانبيرا على حوالى مئة رجل في العراق لحماية دبلوماسييها.

وتقول صحيفة الدستور ان عبد الكريم السامرائي نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي ذكر أن من المؤمل أن تصل الاتفاقية الأمنية بين العراق وبريطانيا الى مجلس الوزراء الاسبوع الجاري لغرض التصويت عليها ومن ثم ترسل إلى مجلس النواب من اجل اقرارها. وكان السامرائي اجتمع بسفير بريطانيا في العراق وتدارسا التنسيق مع جميع الأطراف بعد الانسحاب الأميركي والبريطاني من العراق وتشخيص الخلل الذي قد يقف عائقا أمام الانسحاب الاميركي من المدن". كما بحث الطرفان موضوع الاتفاقية الأمنية بين العراق وبريطانيا بشأن انهاء وجود القوات البريطانية وتوثيق هذا الأمر على شكل اتفاقية بين البلدين والملف الامني العراقي وتدخلات دول الجوار في الشأن الأمني العراقي وبعض القضايا العامة لمجلس النواب للفترة المقبلة.

وتنشر العرب اليوم انه بدأ نقاش بين مسؤولين عراقيين وامريكيين لاجراء تغييرات على الاتفاقية الامنية بين البلدين تتلاءم مع ظروف الوضع الحالي ومنها ما يتعلق بسحب القوات العسكرية من داخل المدن. واتفق نواب في البرلمان العراقي على أن الجانب الأمريكي ارتكب عددا من الخروقات في الاتفاقية, داعين إلى مراجعة بعض بنودها في الفترة المقبلة التي تسبق الاستفتاء الشعبي عليها. وأقر النواب البرلمانيون بصعوبة تنفيذ الاتفاقية الأمنية في صيغتها الحالية, مطالبين بإعادة النظر في نصوصها.
XS
SM
MD
LG