روابط للدخول

حلقة خاصة: مستجدات الصناعة النفطية العراقية


ناظم ياسين

تتضمن هذه الحلقة الجديدة الخاصة من برنامج (التقرير الاقتصادي) مقابلة مع الناطق باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد عن مستجدات الصناعة النفطية العراقية ومشاريع زيادة الإنتاج في أعقاب الإعلان عن التصدير الوشيك من حقلين في شمال البلاد.

** *** **

أوضحَ الناطق باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد أن الموافقة على البدء بتصدير كميات تقدّر بنحو خمسة في المائة من أجمالي الإنتاج العراقي عبر اثنين من الحقول الواقعة في كردستان العراق لا تعني إقرار الوزارة بقانونية العقود التي وقّعتها أربيل مع شركات أجنبية.
وأضاف في تصريحاتٍ خاصة لـ(التقرير الاقتصادي) أن وزارة النفط هي الجهة التي سوف تتولى تصدير النفط من حقليْ طاوكي وطق طق في مطلع حزيران عبر شبكة الأنابيب الوطنية وتودع العائدات في حسابٍ خاص لخزينة الدولة كي توزّع وفق ما نصّ عليه الدستور العراقي. أما فيما يتعلق بالعقود المُبرمة بين حكومة إقليم كردستان والشركات النفطية الأجنبية فإن موقف وزارة النفط ما يزال رافضاً لها لأن أي عقد يُبرَم دون موافقة مسبقة من الحكومة الاتحادية يُعد غير قانوني، بحسب تعبيره.
وفي المقابلة التالية التي أُجريت عبر الهاتف الثلاثاء، تحدث الناطق باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد أيضاً عن قضايا أخرى ذات صلة بالصناعة النفطية بينها البدء في الثاني عشر من أيار بتنفيذ عقدٍ مع شركة صينية في قطاع استخراج النفط وذلك بحفر أول بئر في محافظة واسط ومشاريع الوزارة لتطوير حقول نفطية في محافظات أخرى إضافةً إلى أحدث الإحصائيات المتعلقة بمعدلات الإنتاج والتصدير.
(المقابلة مع الناطق باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد)
XS
SM
MD
LG