روابط للدخول

العراق يسجل نقلة علمية على المستوى الطبي العالمي بعمليات زراعة نخاع العظام


سعد کامل – بغداد

تحتل المختبرات الطبية مكانا متقدما ضمن سلسلة العملية العلاجية لكثير من الحالات المرضية التي يعتمد في تشخيصها على نتائج فحوصات وكشوفات مختبرات التحليلات المرضية. اداء تلك الاقسام الطبيةالملازمة للمستشفيات والمستوصفات والمراكز الصحية والعيادات الخاصة وهي تعتبر خطوة البداية في مشوار شفاء ومعافاة الكثير من المرضى
جرى تقييمه خلال فعاليات مؤتمر علمي متخصص اقامته وزارة الصحة ويعتبر الاول من نوعه بعد مرحلة التغيير بحسب مديرة الامور الفنية في وزارة الصحة الدكتورة خلود عزيز عنبر.

وخلال جلسات ذلك المؤتمر الطبي كشف مدير برنامج التطوير العلمي لمختبرات وزارة الصحة الدكتور احمد الخياط عن وجود حاجة لرفع القدرات التشخيصية داخل المختبرات لطبية العراقية التي تتعامل مع بعض الحالات المرضية النادرة والمستحدثة. وسجلت مشكلة قلة التخصيصات المالية حضورا ضمن الطروحات التي ناقشت اسباب تدني مستوى الخدمات المختبرية المقدمة للمرضى داخل بعض المؤسسات الصحية الحكومية والحديث كان لمديرة قسم المختبرات في مستشفى الكاظمية العام ثريا جواد محمد.

فيما ذكر مسؤول قسم الفحوصات البكتريولوجية في مختبر الصحة العامة المركزي في وزارة الصحة الدكتور علي حسين الوردي بالتهديدات لتي تتعرض لها الكوادر الصحية والطبية لعاملة داخل اروقة المختبرات وهم الاقرب في التعامل مع مسببات مرضية خطرة.

ومن جانبه مدير مركز زراعة نخاع العظم في وزارة الصحة الدكتور وليد عبد العزيز تحدث عن نقلة علمية على المستوى الطبي العالمي سجلها العراق خلال هذا العام بعد نجاح عدة عمليات لزراعة نخاع العظم تمت بالاعتماد على امكانيات المختبرات الطبية المحلية.
XS
SM
MD
LG