روابط للدخول

الصحف في العراق تذهب أحيانا إلى بطون الدجاج


مصطفی عبد الواحد – کربلاء

يؤشر باعة الصحف والكتب في معظم أنحاء العراق تراجعا في مبيعاتهم لأسباب يعزوها البعض في كربلاء إلى ما يشهده العالم من ثورة تكنولوجية وانتشار وسائل الاتصال الحديثة وسهولة الحصول على الخبر والمعلومة من خلال الإنترنيت والقنوات الفضائية، في حين يرى آخرون أن الاستقرار الأمني والاقتصادي أبعد الناس عن قراءة ما كان يبحثون عنه سابقا، فضلا عن قلة الوعي وانتشار الأمية التي أشرت بعض التقارير نسبتها في العراق وصلت إلى 30% بين أوساط الشباب. ومن الطريف ذكره أن أحد الباعة أشار إلى أن الرزم الأكبر من الصحف غير المباعة تذهب علفا للدجاج.
XS
SM
MD
LG