روابط للدخول

الحوار والمصالحة والمشاركة في البناء تحل بدل العنف والتفرد في الرأي


إذاعة العراق الحر – بغداد

ست سنوات مرت على التغيير السياسي الذي حصل في العراق شهدت خلاله الكثير من الاحداث والتجاذبات ولجوء البعض الى العنف كوسيلة للمعارضة، ولكن بعد التطورات السياسية اللاحقة وبدء ترسيخ النظام السياسي الديمقراطي الجديد في العراق برز مفهوم المصالحة الوطنية كمنهج وسياسة تعمل اطراف عديدة في جعله واقعاً ،حيث تجد هذه الأطراف ان المصالحة هي السبيل الأ مثل لحل مشاكل البلاد لاسيما بين العشائر العراقية التي اوكل اليها جانباً مهماً من العمل باتجاه المصالحة الوطنية، حيث يقول الشيخ عبد الرزاق المنشد بان الحوار والمصالحة طريق نحو البناء، في حين يوضح الشيخ نوار راكان الجربة احد شيوخ قبائل شمر في الموصل بان المصالحة الوطنية تبدأ اولاً بين العشائر باعتبارها اساس المجتمع العراقي.

وبدأ مبدأ الحوار يعلو حاليا على لغة العنف في الشارع العراقي ،ويبررذلك الشيخ عبد الرزاق المنشد في ان الكتل السياسية المعارضة وجدت ان حمل السلاح بدا لايجدي نفعاً بعد ان لوح الجانب الأمريكي بالانسحاب، وفي الإطار ذاته يرى الشيخ عبيد نشمي الطلاع ان تتوسع مساحة الحوار لتشمل كل الاطراف بما فيها البعثيون.

على صلة

XS
SM
MD
LG