روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين 11 أيار


محمد قادر

صحيفة المشرق وكغيرها من الصحف البغدادية اشارت الى ما اعلنت عنه مصادر امنية من اعتقال صباح محمد السوداني شقيق وزير التجارة بتهم فساد مالي ونقله الى السجن المركزي في السماوة. وجاء في الخبر ان السوداني كان يعمل مساعداً لشقيقه وزير التجارة عبد الفلاح السوداني. لتضيف الصحيفة ان شقيق الوزير هو أحد اكبر تسعة مسؤولين بينهم رئيس هيئة الحبوب العراقية مطلوبون في اتهامات تتعلق باستيراد أغذية وضعت في مخازن الوزارة في جنوب العراق ووجد انها غير صالحة للاستهلاك.

وعرضت صحف بغداد ليوم الاثنين ايضاً ما جاء في حديث رئيس الوزراء نوري المالكي من ان العراق لم يعد بحاجة الى أعداد كبيرة من القوات الأميركية داخل المدن. ذلك خلال لقائه رئيسة مجلس النواب الاميركي نانسي بيلوسي التي وصلت بغداد يوم الاحد.

هذا وفي سياق الانتخابات المقبلة في اقليم كردستان نقرأ في صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية ان اهالي قضاء شقلاوة بمحافظة اربيل هددوا بمقاطعة الانتخابات اذا لم يكن مرشح المدينة شخصية جديرة بالاحترام. فيما أيد 93% من مواطنين تم استطلاع ارائهم، ايدوا تأسيس هيئة للنزاهة في اقليم كردستان لمحاربة الفساد الاداري والمالي في المؤسسات. جدير بالذكر (كما تقول الصحيفة) ان رئيس منظمة الشفافية في السليمانية عقد في شهر شباط الماضي مؤتمراً صحفياً اكد فيه ان كل الدلائل تشير الى عدم جدية حكومة الاقليم بمعالجة ظاهرة الفساد في المؤسسات الحكومية.

ابراهيم احمد وفي جريدة الصباح الجديد يكتب عن ملف الاستثمارات في العراق ليرى بان الاستثمار المادي يقتضي استثماراً في الوعي والعقل العراقي. فالخطاب السياسي العراقي يجب ان يتغير ليقف بالدرجة الأولى على مشروعه الاقتصادي والاجتماعي لا على مشروعه الديني والطائفي والغيبي والثرثرة الكلامية، كما أن يتغير الخطاب الديني نفسه ليقف عند حدوده الصحيحة والسليمة كعلاقة بين الإنسان وربه لا كعلاقة متعسفة مفروضة بين الدين والدولة والسياسة والاقتصاد. ويضيف الكاتب بأن يتغير خطاب وفلسفة الدولة نفسها ايضاً. فرغم مرور سنوات على سقوط صدام ما يزال الخطاب الشمولي يهيمن على عقل الدولة بل ما يزال من يدافع عما سمي بالاشتراكية البعثية الرشيدة، على حد رأي الكاتب في جريدة الصباح الجديد.

على صلة

XS
SM
MD
LG