روابط للدخول

خطوط حمراء يفرضها المجتمع على عمل الصحفيات في الديوانية


علاء رزاق – الديوانية

ما تزال المراة العاملة في حقل الاعلام في محافظة الديوانية تستند على عكاز الكثير من الخطوط الحمراء واللاءات التي تقيد حريتها في العمل الصحفي لاسيما وان الطابع العشائري يعد سمة التكوين الاجتماعي في المدينة.

الصحفية نهاد احمد اكدت على ان الاعلامية في الديوانية لا تستطيع ممارسة عملها اسوة بالرجل نتيجة للاحكام التي يطلقها المجتمع عليها جزافا مشيرة ان الناس لم تتقبل لحد الان عمل المراءة في مجال الصحافة والاعلام.

كما اشارة الاعلامية اسماء الاوسي الى ان مشاكل كثر تواجة عمل المراءة في مجال الاعلام من ابرزها هو عدم اعطاء الاعلامية اجورها التي تتناسب ومجهودها اضافة الى صعوبة حصولها على الهوية الصحفية لنقابة الصحفيين فضلا عن ان نزولها الى الميدان في عملها يعرضها لمشاكل اجتماعية كبيرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG