روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم السبت 9 ايار


محمد قادر

نقلت صحيفة المشرق عن نائب رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب يونادم كنا ما صرح به من ان ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الدينار العراقي يعتمد على سياسة البنك المركزي بشكل مباشر بجانب الاوضاع الامنية والاستقرار الاقتصادي في البلد. مؤكداً كنا للصحيفة ان تأثيرات ارتفاع سعر الدولار على الاقتصاد العراقي ستكون بشكل مؤقت.

اما رئيس تحرير جريدة الصباح الشبه رسمية وفي افتتاحية الصحيفة فقد لفت الى قصور دور الاعلام الحكومي، مشيراً الى بروز اجتهادات وتقديرات معللة ارتفاع قيمة سعر صرف الدولار في الاسبوع الماضي، لكن إزائها لم يظهر لنا مصدر مسؤول في البنك المركزي او وزارة المالية للحديث عن اسباب تراجع سعر صرف الدينار ومدياتها وتأثيراتها. على حد قول كاتب المقالة

صحف بغدادية اخرى ومنها الصباح الجديد اشارت الى التحركات العسكرية للجيش العراقي مؤخراً في كركوك بانها اثارت حفيظة السياسيين الاكراد معتبرينها غير دستورية، في حين اعلن العرب والتركمان تأييدهم لها.

اما الزمان بطبعتها البغدادية فنشرت عن القيادي الكردي نوشيروان مصطفى بانه يواصل حملته الانتخابية بدعوته الى اجراء تغييرات واسعة في اقليم كردستان العراق. ويوجه مصطفى العديد من الانتقادات للاوضاع السياسية والاقتصادية السائدة في ظل حكومة الاقليم مطالباً بالتغيير. وكان اول من نبه الى ضرورة التغيير في قيادة الحزب. فيما توقعت مراكز استطلاع ان يحقق تيار مصطفى نتائج ايجابية خلال السباق الانتخابي المقبل خاصة بين اوساط الشباب والمثقفين. وبحسب ما ورد في صحيفة الزمان

هذا وفي خبر آخر لكن في صحيفة المدى نقرأ ان مواطنين واصحاب مطاعم في محافظة بابل قد كشفوا عن دخول نوعيات مغشوشة من الدجاج المستورد الذي تظهر عليه علامات الازرقا وتعفن العظام. لتقول الصحيفة ان هذ الظاهرة قد بدأت تتسع في المحافظة مع كثرة كميات الدجاج المجمد الذي طغى على السوق المحلية حتى وصل الحال الى ان يباع بعربات على الارصفة وباسعار زهيدة لا تتناسب مع تكاليف انتاجه وشحنه الى العراق. وكما نشر في الصحيفة

على صلة

XS
SM
MD
LG